شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

حسنى صالح: تصوير «حافة الغضب» مستمر فى رمضان

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 يونيو, 2012 | القسم: مقالات وشخصيات

انتقل المخرج حسنى صالح مصطحباً حسين فهمى وسوسن بدر ومدحت تيخة من المركز الطبى التخصصى للشرطة بمدينة نصر إلى حى المنيل للتصوير بأحد المنازل، وقال «صالح» لـ«المصرى اليوم» إنه سينتقل بعدها إلى منطقة الرماية لتصوير الساعة الأخيرة من الجزء الأول للمسلسل الذى كتبه محمد سليمان، على أن يبدأ الجزء الثانى الأسبوع المقبل، وأكد «صالح» أنه مستمر فى التصوير فى رمضان، وحتى منتصف الشهر لظروف خارجة عنه بسبب التأخير فى بدء تصوير المسلسل. وأضاف صورنا داخل المركز الطبى للشرطة لمدة يوم واحد ويسجل حالياً المطرب مدحت صالح صوته تترات البداية والنهاية، تحت إشراف الموسيقار عمار الشريعى وأنه انتهى من تصوير 80% من مشاهده.

وفيما يخص المونتاج أشار «صالح» إلى أنه يقوم بمونتاج فورى لجميع المشاهد التى يتم تصويرها، وأنه حتى الآن تمكن من تجهيز 12 حلقة كاملة.

وحول تطورات الموقف الذى تعرض له أبطال العمل مؤخراً وقيام عدد من المجرمين بالسطو المسلح عليهم على طريق المريوطية، وتعديهم على فنى الإضاءة وسرقة نصف المعدات التى يصل ثمنها إلى نصف مليون جنيه قال: إن فنى الإضاءة تعرف على الجناة فى المباحث وأمرت النيابة بضبطهم وإحضارهم للمثول أمامها بعد توافر الأدلة ضدهم، مؤكداً أن هذا الموقف لم يدفعه لتعديل جدول التصوير.

وأكد «صالح» أنه يراهن من خلال المسلسل على موهبته، وأنه قادر على تقديم كل أنواع الفن «ومفيش حاجة اسمها صعيدى ومودرن» على حد قوله، وأن رهانه على الفن الراقى دون تصنيفه.

المسلسل عبارة عن جزأين منفصلين، يقوم حسين فهمى ببطولتهما، مع وجود اختلاف كبير بين كل شخصية يجسدها فى كل جزء سواء فى شكل الشخصية أو فى طبيعتها، ويدور فى إطار قائم على التشويق والإثارة من خلال شخصية «نادية» التى تجسدها رانيا محمود ياسين، الطبيبة بأحد مستشفيات أمراض النساء والولادة، وهى حنون وطائشة خاضت تجربة الزواج مرتين وتفشل فى كلتيهما حتى تلتقى بشخصية «د. محب»- حسين فهمى- وتنبهر بشخصيته وعلمه، وتعشقه بجنون رغم فارق السن الكبير بينهما وتحاول طوال الأحداث تحقيق حلمها بالزواج منه

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.