شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بيان صادر عن أسرى الحركة الاسلامية في السجون

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قضية الأسرى ليست مشروع ارتزاق

ان ما يحدث في سوريا اليوم من بطش وتنكيل ضد شعبنا السوري الأبي من قبل آلة حرب النظام الأسدي الهمجي لهو وصمة عار سوف يخطه التاريخ على جبين كل من يدعي الحضارة ويتغنى بالمدنية والتقدمية، ولم يكن ذنب ذلك الشعب العزيز على قلوبنا والذي لطالما قدم التضحيات وبذل الدماء في سبيل عزة العرب والمسلمين وعلى امتداد تاريخه الحافل بالبطولات سوى أنه قام بالمطالبة بأبسط حقوقه الانسانية والوطنية قام بالمطالبة بإنجازاته التي حققها يوم ثار على الاحتلال الفرنسي الغاشم والتي سلبت منه عنوة من قبل أبناء بلده وجلدته اذ ظل تحت نظام مستبد استخباراتي ما يزيد عن 50 عاماً، تحت مقولة واحدة وهي الممنوع من كل حرية وكرامة وعزة.

واننا نحن أبناء الحركة الاسلامية في السجون الصهيونية لنستنكر أشد الاستنكار تلك المذابح التي يمارسها بشار الأسد ونظامه البائد ومن عاونه من مرتزقة العرب ومن يدعون الاسلام وان تسربلوا بأسماء انطلت على عديد من الناس لفترة من الزمن، وكذلك فإننا نبرأ من كل من تسول له نفسه قتل الشيوخ والاطفال واغتصاب الاعراض وانتهاك الحرمات اذ دماء اخواننا هناك دماؤنا هنا نحن ابناء الحركة الاسلامية في السجون الظالمة وأن أعراض أبناء سوريا وشرفهم هي أعراضنا وشرفنا نحن هنا سواء بسواء، واننا نحن كأبناء الحركة الاسلامية في السجون بعد استنكارنا لتك المذابح ندعو شعبنا للأمور التالية:

1. الوقوف الى جانب اخواننا من ابناء الشعب السوري المجيد وذلك بجمع التبرعات وانقاذ المشردين والايتام والجرحى.

2. الوقوف الى جانب اخواننا من أبناء الشعب السوري اعلامياً وذلك بعقد الندوات والتظاهرات المؤيدة لهم ودعمهم معنوياً.

3. نؤكد لأهلنا في فلسطين ولإخواننا هناك في سوريا بأنه ليس لنا أية صلة لا من قريب ولا من بعيد بما تدعيه بعض الجهات المغرضة بأننا نقف بجانب ذلك النظام المجرم، ونؤكد لشعبنا السوري الحر بأننا نقف الى جانبهم قلباً وقالباً بقلوبنا ودعائنا اليومي وان كنا وراء هذه القضبان الظالمة.

4. نتبرأ من كل فرد وجهة وحزب ومؤسسة تستغل أسماءنا وصورنا وقضيتنا كمشروع للارتزاق والتسلق وخيانة حق الشعوب بالحرية والكرامة، ونرفض كل الفعاليات التي تقام بثوب الأسرى من أجل دعم نظام وحشي يغوص في دماء شعبه.

وأخيراً نقول لشعبنا السوري الأبي كل الدعاء بالخير والحرية والنصر القريب ان شاء الله .

اخوانكم أبناء الحركة الاسلامية في سجون الاحتلال الاسرائيلي الغاشم

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.