شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

لائحة اتهام ضد قاتل الفتاة ميناس قاسم من القدس

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قدمت النيابة العامة في لواء القدس اليوم الثلاثاء إلى المحكمة بالمدنية لائحة اتهام ضد شاب فلسطيني من القدس الشرقية” الاسم محفوظ بملف التحرير”، تنسب له من خلالها تهم قتل المأسوف على شبابها ميناس قاسم، وذلك على خلفية إلغاء خطوبتهما التي كانت سيتم الاحتفال بها، وبحسب لائحة الاتهام فان المتهم قام بتاريخ 4-5-2013 الاتصال بالمغدورة وطلب اللقاء بها للحديث، وقد سافرا إلى منطقة وادي نار وهناك كشف لها صورها مع صديقها الجديد وقد اعترفت له بذلك فما كان منه الا خنقها حتى الموت.

فك رموز جريمة قتل الشابة ميناس قاسم من القدس

وأوضحت شرطة لواء ضواحي القدس في بيان سابق لها بأنها نجحت في فك رموز جريمة قتل المأسوف على شبابها ميناس قاسم البالغة من العمر 21 عاما التي عثر على جثتها قبل نحو شهر بعد ان اختفت أثارها، وأوضحت الشرطة بان وحدة التحقيقات المركزية قامت باعتقال شاب مقدسي من رأس العمود حيث تنسب له شبهات الضلوع في جريمة القتل وستقدم ضده لائحة اتهام.

وتم نهار يوم الجمعة الماضي بمحكمة الصلح بمدينة القدس، تقديم” تصريح مدعي”، حيث تتطلع النيابة العامة لتقديم لائحة اتهام ضده إضافة إلى طلب تمديد اعتقال حتى الانتهاء من كافة الإجراءات القانونية ضده.

تفاصيل التحقيق

وقالت الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري في بيان سابق لها لوسائل الاعلام : ” استكمالا لتحقيقات وحدة التحقيقات المركزية “اليمار” بقضية قتل الفتاه الشابة المرحومة “ميناس قاسم ” من سكان الزعيم، البالغة بوفاتها حوالي 21 عاما، والتي كان قد عُثر على جثتها على يد راعي أغنام مساء يوم اثنين الموافق 06.05 الماضي وهي ملقاة قريبا من منطقة وادي النار الكائن إلى الشرق من مدينة بيت لحم بعد يومين من إختفائها، توصلت الشرطة مؤخرًا إلى حل لغز الجريمة والعثور على قاتلها.

شبهات.. خطيبها السابق قام بخنقها والخلفية خيبة أمل عاطفية

وتابعت السمري: وقد تبين من تقرير الفحص والتشخيص الجنائي لجثمانها في أبو كبير بأنها لقيت مصرعها خنقا. وطفت خلال عمليات تحقيقات سرية وعلنية شبهات قوية مسنودة بان خطيبها السابق هو من نفذ عملية القتل، وهو شاب من سكان حي رأس العمود، البالغ من العمر حوالي 19 عاما ويدعى” محمد شويكي” الذي كان من المفروض ان يكون في ذلك الحين رهن الحبس المنزلي الكامل بأعقاب الاشتباه بضلوعه في قضية سطو بمنطقة تل أبيب.

وقالت سمري: ووفقا لمادة التحقيقات يستشف بان الدافع والخلفية التي تقف من وراء هذه الجريمة تعود لخيبة أمل عاطفية ، ويذكر انه خلال عملية تفتيش منزل المشتبه به بحي رأس العمود تم العثور على ممتلكات وأغراض التي تعود للشابة القتيلة المرحومة التي كانت بحوزتها ساعة لقيت مصرعها”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.