شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

موظف”شاباك” يطالب بتعويضه عن غرام مسؤول بالجهاز مع زوجته!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قدم موظف سابق في جهاز الأمن العام الاسرائيلي (الشاباك) دعوى الى محكمة صلح تل ابيب بقيمة (1،5) مليون شيكل (حوالي 400 الف دولار)، موجهة ضد الدولة وضد مسؤول كبير في الجهاز، مدعياً فيها ان الشاباك والمسؤول المذكور أظهرا إهمالاً في واجباتهما، حيث ان المسؤول الكبير نظر في مخالفة سلوكية ارتكبها المدّعي، وقرر تنحيته عن وظيفته، دون أن يلتفت الى تعارض المصالح الناتج عن ارتباط المسؤول بعلاقة غرامية مع زوجة الموظف!

وقد كُشف النقاب عن هذه القضية قبل ثلاث سنوات، في يونيو حزيران عام 2010، حيث نُشر عن انه في اعقاب شكوى الموظف، قرر رئيس الجهاز إخراج المسؤول المذكور الى اجازة، وتم تقديمه الى محكمة تأديبية على خلفية ضلوعه في ترقية موظفة في الجهاز تربطه بها علاقة غرامية، بالاضافة الى تولّيه رئاسة اللجنة التأديبية التي أصدرت حكمها بحق الموظف(المدّعي) وهو زوج الموظفة إياها- وكل ذلك دون ان يكلف حضرة المسؤول نفسه عناء الابلاغ عن تعارُض المصالح الموجود فيه.

ضابط محقق وشهود

وفي اطار صفقة ادعاء موقعة مع الموظف المذكور، فقد قرر توجيه توبيخ إليه، ومنعه من اشغال أية وظيفة في الشاباك والموساد طيلة ثلاث سنوات(تنتهي هذا الشهر – يونيو 2013).

ووفقاً للرواية الواردة في دعوى الموظف، فقد تبيّن له عام 2009 انه كان في عدد من الحالات قد دفع لمصادره (المخبرين) مقابل المعلومات التي زودوه بها – مبالغ أعلى من الحدّ المسموح، فأصدر نائب رئيس جهاز الشاباك تعليماته بتعيين ضابط تحقيق في هذه المسألة، ثم تشكلت لجنة بهذا الخصوص برئاسة المسؤول المذكور،وقد استمعت اللجنة الى شهود، من بينهم قائد الوحدة التي ينتمي إليها الموظف المدعي، وقد دعم “القائد” ابقاء الموظف في الجهاز، لكن اللجنة قررت اتخاذ اجراءات تأديبية وعقد جلسة خاصة للنظر في مخالفات الموظف، الذي أرفق بدعواه بروتوكول جلسة اللجنة الذي تضمّن عبارات الدعم لابقاءه في الجهاز “لكن ليس في منصب اداري”، وهنا ثارت شكوك واستهجان المدّعي الذي اكتشف لاحقاً العلاقة الغرامية بين زوجته والمسؤول.

اعتراف..

وجاء في تعقيب “الشاباك” على هذه القضية، ان الدعوى المقدمة لا أساس لها من الصحة، وان المدعي قد قدم الى محكمة تأديبية على خلفية تجاوزات سلوكية خطيرة، تتعلق بالتصرف بالأموال التابعة للجهاز، بشكل غير سويّ، وان المدعي قد اعترف ، في اطار صفقة ادعاء،بما نُسب إليه واستقال من عمله في الجهاز، وفرضت عليه عقوبات سلوكية تأديبية.

وخلص بيان الشاباك الى الاشارة الى انه سيتم الرد بالتفصيل على الدعوى في الظرف المناسب.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.