شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مصلحة الضرائب تنظر في رفع ضريبة الشراء على السيارات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 7 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

وجهت مصلحة الضرائب إشعارا إلى المسؤولين في وزارتي المواصلات والبيئة ، تنذرهم من خلال بأنه ما لم يتم التصديق على الصيغة الجديدة “ضرائب الخضراء” (المتعلقة بجودة البيئة) – فستدرس “المصلحة” امكانية ايجاد ملائمة .

ومن بين هذه البدائل ، وفقا لما يقوله مسؤولو المصلحة – رفع نسبة الضريبة المفروضة على السيارات ، التي تبلغ حاليا 83% ، وتغيير القانون بحيث تكون لدى مصلحة الضرائب صلاحية الانفراد بقرار الضرائب الخضراء أو تقليص امتيازات وتسهيلات هذا النوع من الضرائب – إلى حدّ كبير .

وعلى أية حال ، فان النتيجة التي لا بدّ منها ، هي رفع الضرائب المفروضة على سوق السيارات ، وارتفاع أسعارها تبعا لذلك .

كاتس وبيرتس ما زالا مترددين ويشار الى ان التعديل (الحتلنة) الضريبي المذكور ما زال مجمدا منذ اكثر من سنة . وكان السبب في البداية محاولة تحسين الصيغة ، ثم أعلن وزير البيئة في حينه ، غلعاد أردان ، رفضة للتصديق على اجراء أي تغيير أو تعديل خلال فترة الانتخابات (الكنيست) .

وبعد ذلك تقرر الانتظار حتى صياغة قانون الميزانية . والان يتبيّن ان وزيريّ المواصلات والبيئة – يسرائيل كاتس وعمير بيرتس – يترددان في التوقيع على التعديلات .

ويبدو واضحا ان التعديل الضريبي (“الأخضر”) سيؤدي الى ارتفاع أسعار طرازات عديدة من السيارات ، وزيادة مدخولات الدولة – هذا بالاضافة الى أنه من المنتظر ان يوفر حوافز ومحفزات كبيرة لاستيراد سيارات أقل تلويثا للبيئة .

وقال مسؤولون في وزارة المالية ان التأخر في التصديق على التعديل الضريبي قد أدى عمليا الى خسارة للدولة بقيمة مليلريّ شيكل (حوالي 550 مليون دولار)

تلويث أقل ….خسارة اكبر !
ويذكر ان مشروع “الضرائب الخضراء” بدأ عام 2009 ، حيث ارتفعت ضريبة الشراء المفروضة على السيارات من 75% الى 83% ، وتم تصنيف السيارات الى مجموعات أو فئات تلويث حددت على اساس معايير اسرائيلية .

وقد حظيت السيارات “الاكثر صداقة ومودة للبيئة بتخفيض ضريبي يقارب مبلغ (150) الف شيكل – بينما لم تحظ السيارات الملوثة بأي تخفيض . وقد شجّع هذا النظام شراء سيارات اقل استهلاكا للوقود ، لكن كلّما ازداد او اتسع نجاح النظام ، كلّما قلت مدخولات الدولة من الضرائب تعديل الصيغة فأصبحت تتضمن معايير متشددة ، وتسهيلات محدودة وضيقة .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.