شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : بيان مشترك صادر عن بلدية باقة الغربية ولجنة الآباء المحلية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 يونيو, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

باقة الغربية : بيان مشترك صادر عن بلدية باقة الغربية ولجنة الآباء المحلية

في أعقاب شكاوي تقدّم بها أهالي طلاب في مدارس باقة الغربية الى الشرطة والبلدية ووزارة التربية والتعليم، وبعد انتشار أقاويل في الشارع البيقاوي حول شبهات لمحاولة اختطاف طلاب وطالبات في طريقهم عودتهم من مدارسهم الى بيوتهم، جرى اجتماع تشاوري في بلدية باقة بين ممثلين عن البلدية ومندوبين من لجنة الآباء المحلية والشرطة، للتباحث في القضية وتداعياتها.

هذا وأكّد المجتمعون أنه على الرغم من أن الحديث يدور عن شبهات فقط، وأن الأمر برمّته قد لا يكون قد وقع حقيقة، إلا أنه يتوجب على الجميع توخي الحذر والتعامل مع الموضوع بالجدّية المطلوبة، حرصاً على طلابنا وطالباتنا.

وفي أعقاب الاجتماع تقرر ما يلي:

1. تشكيل غرفة طوارئ لمتابعة القضيةـ يرأسها عضو البلدية الحاج شريف شايب، وتضم مسؤول الأمن في البلدية السيد رياض أبو مخ وأعضاء لجنة الآباء المحلية.

2. تم الاتفاق مع الشرطة على تسيير دوريات في الشوارع القريبة من المدارس، بهدف منع تكرار مثل هذه الحوادث وإزالة الشكوك والتخوفات لدى الأهالي والطلاب.

3. أوضحت بلدية باقة وقسم المعارف فيها أنّه تم توجيه مدراء المدارس والمعلمين في وقت سابق، الى إجراء محادثة توجيهية مع طلاب المدارس تتطرّق إلى طرق التعامل الصحيح في مثل هذه الحالات، بهدف رفع مستوى الوعي لدى الطلاب وترسيخ قواعد التصرّف والتعامل مع الغرباء.

4. تؤكّد بلدية باقة الغربية ولجنة الآباء المحلية أنهم سيتابعون الموضوع، ويطلبون من جميع الأهالي التوجّه الى مسؤول قسم الأمن في البلدية السيد رياض أبو مخ وكذلك أعضاء لجنة الآباء المحلية، في حال سماعهم عن حوادث مشابهة من قبل الطلاب، بهدف تفادي أية أضرار قد تقع – لا سمح الله – .

ارقام هواتف غرفة الطوارئ :

1. الحاج شريف شايب : 0505312261

2. رياض ابو مخ – قسم الامن : 0542031134

باحترام،

رياض أبو مخ
عماد أبو حسين

مسؤول قسم الأمن في بلدية باقة رئيس لجنة الآباء المحلية

photo-47

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.