شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : الطالبة بسملة مهند عثامنة تُكَرَّم كبطلة للقراءة في ديوان رئيس الحكومة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 يونيو, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

باقة الغربية : الطالبة بسملة مهند عثامنة من باقة الغربية تُكَرَّم كبطلة للقراءة على مستوى البلاد لعام 2012 في ديوان رئيس الحكومة .

في الاحتفال المهيب الذي عقد يوم الإثنين 02/06/2013 في ديوان رئيس الحكومة، تم تكريم الطالبة بسملة مهند عثامنة إبنة الصف الثاني من مدرسة الغزالي وتتويجها كبطلة للقراءة لعام 2012، بعد أن قامت المكتبة العامة ممثلة بمديرتها السيدة فاتنة مجادلة بإجراء إستطلاع محوسب على برنامج المكتبة لأكثر الطلاب قراءة في سنة 2012 من جيل 0 – 14 سنة، وذلك بناءً على المعايير التي طلبتها وزارة الثقافة والرياضة.

وقد اشترك في المسابقة ما يقارب 220 مكتبة عامة في الدولة، وفاز فيها 31 طالب وطالبة بينهم 4 طلاب عرب على مستوى البلاد ومن بينهم الطالبة بسملة عثامنة.

في الاحتفال الذي حضره مجموعة من الطلاب الأبطال الفائزين مع أولياء أمورهم إضافة إلى السيدة ريفكا شفيكي المسؤولة عن قسم المكتبات العامة في البلاد، قامت المديرة العامة لوزارة الثقافة والرياضة السيدة أورلي فرومان بدعوة كل طالب بإسمه وقام رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزيرة الثقافة ليمور لفنات بتقديم شهادات التقدير للطلاب.

يشار إلى الطالبة بسملة فازت باللقب بعد أن قرأت 178 قصة قامت باستعارتها خلال عام 2012 من المكتبة العامة والتي تقوم بدورها بالعديد من المشاريع والفعاليات التربوية والاجتماعية لتشجيع القراءة إيمانا منا بأن القراءة هي شعلة النور التي ستنير درب مجتمعنا وتقوده إلى التميز والارتقاء.

ومن الجدير بالذكر بأن النتائج التي أظهرها الاستطلاع المحوسب الذي أجرته المكتبة العامة في باقة بينت بأن 13 طالباً وطالبة (من جيل 0-14) قد استعاروا من المكتبة العامة في باقة أكثر من 100 كتاب خلال هذا العام.

ولذلك ستقوم المكتبة العامة خلال الأيام القريبة القادمة بتكريم جميع الطلاب الأبطال في احتفال، تقديراً لهم على مثابرتهم الدائمة وحبهم للقراءة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (3)