شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مؤتمر للاحزاب العربية بالكنيست ضد قانون “برافر- بيغين” واقتلاع الفلسطينيين من أراضيهم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

نظمت الكتل العربية ظهر الاثنين، مؤتمرا طارئا لبحث خطورة قانون “برافر-بيغين” وسبل التصدي له. ويأتي المؤتمر الذي سيُعقد، الساعة 13:00 ظهرا في قاعة لجنة الكنيست، كرد على قرار الحكومة بطرح القانون للقراءة الأولى غداً. ودُعي للمؤتمر أعضاء كنيست من كتل الائتلاف والمعارضة، بالإضافة لمنظمات حقوقية وشخصيات سياسية من النقب.

يحظى على أغلبية في الكنيست

يذكر أن تنفيذ مخطط “برافر” وطرحه وتحصينه كقانون، كان أحد بنود الاتفاق الائتلافي بين حزبي “يش عتيد” و”هبيت هيهودي”. وهو يحظى على أغلبية في الكنيست، حتى دون أن يعرف معظم أعضاء الكنيست تفاصيل بنوده الكولونيالية والاقتلاعية.

سيتم مصادرة أكبر احتياطي أرض بقي للفلسطينيين (800 ألف دونم)

وفي حال صادقت الكنيست على مسودة القانون التي تعتمد بالأساس على مخطط “برافر- بيغين”، المخطط الأكثر عدوانية وعدائية تجاه شعبنا منذ النكبة، سيتم مصادرة أكبر احتياطي أرض بقي للفلسطينيين (800 ألف دونم)، واقتلاع 35 قرية عربية وتهجير عشرات آلاف العائلات، كما وسيقوم بتجميع أهالي النقب الأصليين في جيتوهات، وبإقامة 11 تجمعا سكانيا يهوديا على أنقاض البلدات العربية. وسيحول المخطط كل من يعارض المخطط ويناضل دفاعا عن أرضة إلى مخالف للقانون.

تؤكد الأحزاب العربية أن مجابهة القانون بالنضال الشعبي

هذا وتؤكد الأحزاب العربية أن مجابهة القانون بالنضال الشعبي وبمواجهة قامعينا، تبقى أهم حلقة من حلقات مجابهة المخطط وإفشاله. بالتالي ستعمل الأحزاب العربية على إنجاح الإضراب العام الذي أقرته لجنة المتابعة، والمتوقع أن يكون يوم الاثنين 10.6.2013، من خلال تعبئة الشارع والكوادر السياسية، وهي على قناعة أن إسرائيل لن تعيد حساباتها السياسية، إلا في حال دفعت ثمن سياساتها العدائية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.