شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

“التأمين الوطني” يحذّر من اتساع حجم الفقر

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

تضمنت ورقة عمل صادرة عن مؤسسة التأمين الوطني في اسرائيل- تحذيرات من أن تقليص مخصصات الأولاد، مضافاً إليه زيادة ضريبة لادخل وضريبة القيمة المضافة(“الماعم”) – بنسبة واحد بالمئة- سيؤدي الى تفاقم فقر العائلات المنتمية الى الشرائح والطبقات الضعيفة المهمشة، فتتكلّف نتيجة لذلك مئات الشواقل، للعائلة الواحدة في الشهر.

وفيما توقّع معدّو ورقة العمل”انضمام” حوالي (90) الف شخص الى “جيش الفقراء” القابعين تحت خط الفقر- فان مسؤولي المؤسسة قد شددوا على أن الضربات الاقتصادية ستمس بكافة الفئات والشرائح المشمولة في السلّم الاجتماعي – الاقتصادي، لكن حجم الأذى اللاحق بالفئة العشرية الأولى(العليا) لا يتجاوز 1،4% من صافي مدخولاته، بينما يبلغ لدى العشرية الدنيا – 6،5%، أي ان الضرر اللاحق بالفقراء يقارب خمسة أضعافه لدى الأثرياء.

(20) ألف عائلة فقيرة”جديدة”!
ويحذر مسؤولو المؤسسة من ان تقليص مخصصات الأولاد، إلى (140) شيكل للولد الواحد شهرياً، سيضيف الى دائرة الفقر قرابة (45) ألف ولد، ومن أن زيادرة ضريبة الدخل في كل التدريجات الضريبية ستوسع نطاق الفقر والامساواة. وتوقع هؤلاء المسؤولون ارتفاع عدد الأولاد الفقراء الى حوالي (906) آلاف ولد، مقابل (861) الفاً في الوقت الراهن- وفقاً لآخر تقرير بهذا الخصوص، يتعلق بالعام 2011.
ويتوقع ارتفاع عدد الأسر الفقيرة بحوالي (19) ألفاً و (460) أسرة، ليصبح الاجمالي (462) ألف أسرة، وبذلك يرتفع اجمالي عدد الفقراء الى مليون و (920) الف انسان.

رسوم التأمين الوطني والصحي
ويتطرق مسؤولو مؤسسة التأمين الى ابطال تصنيف “ربة المنزل” والنية في جباية رسوم التأمين الوطني والتأمين الصحفي من ربات البيوت ،المعطلات عن العمل، فيقولون ان الفكرة “ايجابية مبدئياً من جهة توسيع نطاق حقوقهن واستحقاقاتهن المتعلقة بتأمين الشيخوخة والعجز والاعاقة”- على حد تقييمهم، مشيرين بالمقابل الى ان مسألة رسوم التأمين الصحي قد عولجت وسُويت “ولذا فان الاقتراح الجديد بجباية رسوم التأمين الصحي من هذه الشريحة ينطوي على ازدواجية أو مضاعفة الدفع على بند مدفوع أصلاً، منذ سنوات”!

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.