شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : المكتبة العامة تختتم مشروع تشجيع الطفولة المبكرة بفعالية ترفيهية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 مايو, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

المكتبة العامة في باقة تختتم مشروع تشجيع الطفولة المبكرة بفعالية ترفيهية مفعمة بالحيوية والأمل .

ضمن مشروع تشجيع القراءة لجيل الطفولة المبكرة في مكتبة بلدية باقة الغربية العامة تم بعون الله تعالى اختتام الفعاليات لهذا العام بعروض فنية ترفيهية على مدار ثلاثة أيام لجميع طلاب البساتين والروضات في المدينة وذلك في القاعة الرياضية. وقد تفاعل الأطفال فيها مع الفنان وعارض السيرك ومغني الأطفال والمهرج موفق علي، الذي قام بدمج كافة الألوان الفنية بشكل استعراضي، فني وتربوي.

في بداية كل فعالية وكالمعتاد قامت السيدة هدى قعدان مركزة الفعاليات الاجتماعية في المكتبة العامة بتقديم الشرح الوافي عن الخدمات التي تقدمها المكتبة العامة لجمهور الأطفال خاصة ولكافة فئات المجتمع عامة مجاناً، كاستعارة القصص والكتب واستعمال شبكة الحواسيب المتطورة والمشاركة بالفعاليات الاجتماعية المتنوعة على مدار العام.

في هذه الفعالية قام الفنان بمشاركة الأطفال بتمارين تركيز بدمج الصوت مع الحركة، تلتها فعالية لتشجيع أطفالنا على استمرارية وترسيخ تراثنا الفلسطيني، كما وشارك الأطفال في تمارين رياضية ممزوجة بأغاني للأطفال عن صحة الجسم واللياقة البدنية والعقلية، وقام بتشجيع وتوجيه الأطفال على الاهتمام بالقراءة والمداومة عليها من أجل تغذية عقولهم تماما كما يهتمون بتغذية أجسامهم بالطعام.

يشار إلى أن هذه الفعالية كانت خاتمة لمشروع تشجيع القراءة لجيل الطفولة المبكرة للسنة الدراسية 2012/2013. وقد تضمن المشروع فعاليات تربوية هادفة افتُتِحَت بفعالية قدّمتها الفنانة حنان سوسان سعت من خلالها لخلق شعور ايجابي في نفسية الطفل يجذبه إلى لغتنا العربية الجميلة عن طريق تنمية الوعي الصوتي، فالأطفال يحبون كثيرا القافية والنغمات المتشابهة وذلك عن طريق تمثيل القصة بالدمى، مع استعمال الأغاني والموسيقى.

تلتها فعالية للأديبة إلهام تابري هدفت من خلالها إلى إشباع حاجات الطفل العاطفية كالمتعة والتسلية والفرح بلقاء بطل قصصهم المحبوب “كشكش”، وإشباع حاجاته الجسمانية بالحركات الجسمانية الفنية التي تعتمد على إيقاع موسيقى أغاني “كشكش”، وكذلك إشباع حاجات الطفل الذهنية في إكسابهم مفاهيم لغوية وتذوق بلاغة اللغة العربية.

الفعالية الثالثة كانت عبارة عن عرض مسرح دمى لمسرحية “الغيمة السمينة” هدفت إلى إغناء الأطفال وإثرائهم بالعديد من القيم التربوية والفنية وكشفهم على مسرح الدمى وكيفية عرضه.

بعد ذلك التقى الأطفال بالفنان والمعالج النفسي طوني حداد وصديقته الدمية “منى” والتي يتفاعل معها الطلاب بشكل مميز، قام بعدها بتقديم عرض دمى من تأليفه بعنوان “الفأر، الجبنة وعلبة الحديد” والتي تطرق فيها إلى موضوع العنف، استغلال الضعيف، ضبط الرغبات والثقة.
أما في الفعالية الخامسة وقبل الأخيرة فقد تم عرض مسرحية “الصديق وقت الضيق” لمسرح الحنين والتي تعلم الطلاب من خلالها أنه بدون صداقة لا تكتمل الحياة.

نذكركم وكما في كل عام أن هذا المشروع سيستمر على مدار السنوات القادمة لطلابنا في جيل الطفولة المبكرة بالإضافة إلى العديد من الفعاليات والأمسيات التربوبة والاجتماعية، الثقافية والأدبية لجميع فئات المجتمع في مدينتنا، إيماناً منا كمكتبة عامة أن هذه الفعاليات تدعم الأهداف التربوية والاجتماعية التي تقوي من دعائم المجتمع وتسمو به إلى سماء المجد والرقي.

ونحن بدورنا كطاقم للمكتبة العامة نتوجه لأهالينا وأبنائنا في المدينة بأن أبواب المكتبة العامة مفتوحة كل أيام العطلة الصيفية من الساعة الثامنة صباحاً حتى الساعة السادسة مساءً (عدا أيام شهر رمضان المبارك والتي ستفتح فيها المكتبة أبوابها فقط في ساعات الصباح).
في النهاية لا يسعنا إلا أن نتقدم بجزيل الشكر والامتنان لكل من يساهم في إنجاح فعالياتنا ونخص بالذكر المركز الجماهيري وأكاديمية القاسمي على استضافتهم لبعض الفعاليات التي نقوم بها، ونتمنى لطلابنا، معلمينا، مدرائنا ولأهالينا عطلة صيفية آمنة وممتعة…

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.