شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أنقذا عشكما الزوجي فيما إذا تعرض مركب حياتكما للعواصف والرعد والبرق

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 أبريل, 2014 | القسم: الأسرة والبيت

يعتبر الزواج، حلما بل منتهى الاحلام للعديد من النساء والرجال. فهو جنة العازبين، وبيت المستقبل، والاستقرار والعائلة. ولكن هل يستطيع الزواج حقا تحمل كل هذه الامنيات والاحلام ؟ هل هو حقا بهذه المثالية؟ تعالوا نتعرف على أهم الاكاذيب التي تصاحب الزواج، والتي تفاجىء العازبين بعد الدخول الى القفص الذهبي:

لن أعيش وحيدا أبدا:
يعاني العازبون من الوحدة، ولهذا يقررون الزواج والارتباط بشريك يسليهم ويخفف من وحدتهم. ولكن الزواج لن يحل مشكلتك. تقول احد السيدات المتزوجات، “لما اشعر بالوحدة مثل شعوري بها اليوم، بعد زواجي، توقعت أن اعيش كل لحظة من حياتي مع زوجي، ولكنه مشغول دائما، يسافر كثيرا، يتناول وجبة طعامه في مكان العمل، ويأتي في المساء فقط ليضع بيجامته وينام، فهو متعب، مرهق، لديه مواعيد عمل صباحية أو لا يرغب في الكلام لأنه استنفذ طاقته في العمل.”

جنس مجاني كل الوقت:
المشاعر الجنسية لا يمكن استحضارها في لحظات، فهي تعتمد على طاقة جنسية تتأجج بين طرفين، وخصوصا القبول من الطرف الاخر. العديد من الازواج، الذين يشعرون بالحدة والغضب والانزعاج من بعضهم البعض غالبا ما يعانون من ضعف الطاقة الجنسية أو الطاقة الجنسية آحادية الجانب.

لن اضطر الى العمل بعد الزواج:
كذبة كبيرة يقولها الازواج عند الارتباط. الزواج لا يعني دائما استقرارا ماديا. متطلبات الحياة بعد الزواج تتغير، ومع زيادة الاعباء يصبح من الضروري أن تشارك الزوجة في تحمل المصاريف والبحث عن عمل يوفر دخلا مناسبا للعائلة الجديدة. اذا كنت تبحثين عن استقرار مادي في الزواج، فنحن ننصحك بأن لا تستثمري كثيرا في الفكرة.

عائلة واحدة كبيرة:
مهما كانت الوعود التي سيقدمها لك أهل زوجك قبل الزواج، كل قصص الزواج بها بعض المشاكل أو سوء الفهم بين الزوجة وأهل الزوج. أنها كذبة العائلة الكبيرة الجديدة، لن تصبحي ابنتهم، ولن تصبح ابنهم. ويمكنكما تجربة ذلك قدر ما تشاءان.

الابناء لا يكفون دائما لرأب الصدع:
اذا حدث وتعرض مركب حياتكما الزوجي للعواصف، فيجب أن تتأكدا من أن الابناء لن يتمكنوا من انقاذكما دائما. هناك الكثير من النساء اللاتي يعتقدن بأن زيادة عدد الاطفال يعني ألزاما للرجل بالبقاء في الزواج، ولكن هذا غير صحيح، مهما زاد عدد الابناء، لن يمنع هذا الزوج من البحث عن زوجة جديدة أو الانفصال.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.