شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أيها الزوج:إثبت وجودك كأب لأن غيابك عن المنزل يحدث تفككاً نفسياً لأبنائك

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 يونيو, 2013 | القسم: الأسرة والبيت

أثبتت دراسات عديدة أجريت على عدة أسر تعاني غياب الأب أن هناك متغيرات كثيرة تنتج من هذا الوضع، فوجود الأب عامل مهم للتطور العضلي للأطفال الذكور. كما يقول د. فكري عبد العزيز أستاذ الصحة النفسية: أن وجود الأب في الأسرة مهم جدًا في المرحلة الأولى في حياة الأبناء خاصة في مرحلة الطفولة المبكرة والمتأخرة حيث يقلد الولد أباه ويحاكيه ويكتسب منه الصفات.

غياب الأب في المرحلة الأولى يحدث عند الطفل تفككًا نفسيًا؛ فالإرتباط بالأم التي لا تستطيع أن تقوم بالدور كاملاً يؤدي إلى حدوث ما يعرف “بنعومة الذكور” حيث يميل الولد إلى عدم الإستقلالية والأنوثة أو يظهر بعض التصرفات العدوانية وكأنه يقاوم التأثير الأنثوي الذي يشعر بأنه يطغى عليه.

الأب الحاضر الغائب
وغياب الأب هنا ليس معناه فقط عدم وجوده في الأسرة، بل يعني الأب الحاضر الغائب. فيجب على الأب أن يكون موجودًا دائمًا في حياة الأبناء، وأن يشاركهم في الرياضة والرحلات والإصلاحات المنزلية، فهذه هي الأوقات التعليمية التي يمارس فيها الأب دوره التربوي، والأب عليه أيضًا أن ينمي في أبنائه إنكار الذات. الطفل الذكر لا يحب اكتساب مثل هذه الصفات من أمه لأنه قد يعتبرها ضعفاً وبعيدة عن الرجولة، ولكن إن غرسها فيه والده كقدوة للرجولة فسوف يتقبلها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.