شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مجموعة سورية هاجمت اسرائيل “عبر الانترنت”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 مايو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قال خبير اسرائيلي السبت ان جماعة تطلق على نفسها “الجيش الالكتروني السوري” نفذت قبل اسبوعين هجوما الكترونيا استهدف نظام توزيع الماء في حيفا ثالث اكبر مدن اسرائيل.

وقال اسحق بن اسرائيل رئيس المجلس الوطني للبحوث والتنمية كما نقلت عنه الاذاعة الاسرائيلية “ان الهجوم الذي فشل، نفذته منظمة لا نعرف بدقة من يقف وراءها”.

ولاحقا، صرح اسحق بن اسرائيل في مقابلة مع الاذاعة ان “الجيش الالكتروني السوري يتحرك على ما يبدو بناء على امر الحكومة السورية”.

واضاف “في الاصل، استخدمت هذه المنظمة ضد المعارضين (السوريين) للتاكد من عدم استخدام السكان للانترنت بحرية ونقل معلومات” عما يحصل على الارض.

واضاف هذا الاستاذ في جامعة تل ابيب والمستشار السابق لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لقضايا الحروب الالكترونية ان الهجوم شن ردا على غارات اسرائيلية على سوريا، دون المزيد من التفاصيل.

واكد بن اسرائيل ايضا ان مئات الهجمات الالكترونية تقع “كل لحظة” ضد انظمة الجيش المعلوماتية، وشركات الطاقة والنقل والمؤسسات المالية مثل المصارف والبورصة.

وقبل اربعة اشهر نفذ “الجيش الالكتروني السوري” هجمات ضد صحيفة هآرتس ووزارة النقل.

وفي نيسان/ابريل تعرضت مواقع رسمية اسرائيلية بينها موقع وزارة الدفاع لهجمات الكترونية من جماعة “انونيمس”.

واضاف تيل بافيل وهو خبير اعلامي آخر بحسب المصدر ذاته، ان “الجيش الالكتروني السوري” تخصص في التسلل الى عناوين تويتر التابعة لوسائل اعلام غربية.

وهاجم العديد من المواقع الاعلامية مثل موقع فايننشال تايمز في الاسابيع الاخيرة.

وتقول هذه المجموعة المؤيدة للنظام السوري على موقعها على الانترنت، انها تدافع “عن الشعب العربي السوري” ضد “الحملات التي تقوم بها وسائل الاعلام العربية والغربية”.

نفي من بلدية حيفا

من جانبه، نفى رئيس بلدية حيفا يونا ياهاف امس علمه بهجوم الكتروني سوري على منظومة الكومبيوتر بشبكة المياه في حيفا.

وقال ياهاف ” ليس لدينا علم باي محاولة من هذا القبيل من جانب سورية ولكننا نعرف ان حيفا ، بوصفها رمز الشمال ، هدف استراتيجي لاعدائنا” بحسب صحيفة (يديعوت احرونوت) ” في موقعها الالكتروني امس .

وكانت سورية قد اتهمت إسرائيل بشن هجوم على مركز البحوث العلمية في منطقة جمرايا في دمشق فجر السادس من الشهر الجاري.

وهدد وزير الإعلام السوري،عمران الزعبي، بالرد على الهجوم ، مما دفع إسرائيل إلى نشر بطاريتين من منظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ.

وكان الهجوم هو الثاني الذي تشنه إسرائيل على سورية في غضون يومين . يشار الى ان شبكة (سي ان ان) الإخبارية الأمريكية ذكرت في الثالث من الشهر الجاري نقلا عن اثنين من المسؤولين الأمريكيين اللذين لم تكشف عن اسميهما إن الولايات المتحدة تعتقد أن إسرائيل شنت غارة جوية داخل الأراضي السورية.

وقالت الشبكة إن وكالة الاستخبارات الأمريكية ووكالات غربية خلصت إلى أن طائرة إسرائيلية ضربت أهدافا داخل سورية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.