شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الفلسطينية اقبال اصغر طبيبة في العالم تبلغ العشرين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 مايو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

دخلت الفتاة الفلسطينية إقبال محمود الأسعد موسوعة “جينيس” للأرقام القياسية بعد تخرجها من كلية الطب وهي في عمر الـ 20 عاماً، لتحصد بذلك رقماً قياسياً عالمياً ثانيا بعد نيلها لقب أصغر طالبة جامعية عندما كانت في الثالثة عشرة من عمرها.

وتقول إقبال في مقابلة مع “العربية نت” إنه حان الوقت لتعطي وتقدم طاقاتها في خدمة أطفال وطنها بعد نيلها كل الحب والرعاية من الأهل والمسؤولين في لبنان حيث ترعرعت.

وكان تميز اقبال اكتشف منذ نعومة اظفارها حيث كانت طفلة، حيث لاحظ والداها فدرة استيعابها العالية، حيث كانت تستطيع أن تعد الأرقام من واحد الى عشرة باللغة العربية والإنكليزية، دون أن يعلمها أحد حينما كان عمرها لا يتجاوز السنتين والنصف.

وتضيف اقبال بانها أنهت مراحل الروضة في عام واحد فقط، واختصرت صفوف الابتدائية بثلاث سنوات، لتنال الشهادة الثانوية في عمر الـ١٢ عام، بعدها منحت دراسة الطب في كلية “وايل كرونيل” المرموقة في قطر.

وتفخر اقبال بأنها تمكنت من رفح إسم لبنان وفلسطين عالياً، ويبقى الأهم بالنسبة لها أن تقدم شيئاً للفلسطينيين وللبنان، وتقول إن لبنان أعطاها الكثير حيث تلقت تعليمها الابتدائي والثانوي في مدرسة خاصة في بر الياس في البقاع.

وتضيف بأن حلمها منذ الطفولة كان مساعدة الأطفال الفلسطينيين، ولذلك كانت دائماً تحلم في أن تصبح طبيبة أطفال علها تستطيع مساعدة هؤلاء.

وتؤكد إقبال للـ “العربية” أن هذا اللقب تطلب في المقابل الكثير من التضحيات سواء من قبلها أو من أهلها الذين دعموها وصقلوا موهبتها، فأمها رافقتها الى قطر طيلة ٤ سنوات في فترة الدراسة، تاركةً أهلها وعائلتها في لبنان، لترعى شؤون ابنتها في قطر، كما تؤكد أن الفضل يعود أيضا إلى والدها الذي اكتشف تميزها، ناهيك عن الجهد الكبير الذي بذلته.

المصدر : العربية نت

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (2)