شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الضغوطات تمارس على أبو مازن للعودة للمفاوضات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 مايو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قال مسؤول فلسطيني كبير إن ضغوطاً كبيرةً يتعرض لها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، من أجل العودة للمفاوضات دون استجابة إسرائيل للمطالب التي وضعها وهي وقف الاستيطان أو القبول بحل الدولتين على أساس دولة فلسطينية على حدود 1967.

ضغوطات دولية على ابو مازن للعودة للمفاوضات

وقال المسؤول، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه بسبب حساسية الموضوع، “الغالبية من وزراء الخارجية الذين زاروا رام الله في الأيام الأخيرة طلبوا من الرئيس عباس التجاوب مع الجهود التي يقوم بها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري من اجل استئناف المفاوضات مع العلم بأن الوزير الأمريكي لم يتمكن من الحصول على التزام إسرائيلي بوقف الاستيطان أو القبول بدولتين على أساس دولة فلسطينية على حدود 1967 أو أن يعرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خارطة توضح تصوره لحل الدولتين”.

الجهود الأمريكية باتت تنحرف نحو التحسينات الاقتصادية وليس الحل السياسي

وأضاف “هناك تفهم دولي للموقف الفلسطيني، ومع ذلك فان هناك خشية لدى المجتمع الدولي من ان الجهود التي يقوم بها كيري هي بمثابة الفرصة الأخيرة للحل وانه إذا ما اخفق الأمريكيون في أمر فانه لا يوجد احد أخر يمكنه النجاح”، على حد وصفه.
وذكر المسؤول أن “رئيس الوزراء الإسرائيلي يحاول كسب ود وزير الخارجية الأمريكي من خلال الاستعداد لسلسلة من الخطوات التي من شأنها أن تخفف حد الإجراءات الإسرائيلية على الاقتصاد الفلسطيني، وبذلك فإن الجهود الأمريكية باتت تنحرف نحو التحسينات الاقتصادية وليس الحل السياسي”.

وأشار المسؤول إلى انه “في نهاية الأمر، فإن الرئيس عباس سيطرح ما سيقدمه كيري على القيادة الفلسطينية وعلى لجنة المتابعة لمبادرة السلام العربية من اجل اتخاذ القرار”. وقال “الوضع جدا صعب”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.