شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

المعتقلون الإداريون في سجون الاحتلال ينوون تنفيذ إضرابات احتجاجية لوقف اعتقالهم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 مايو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أفاد مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، إن المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال الاسرائيلي ينوون القيام بجملة من الخطوات التصعيدية، وعلى رأسها الإضراب المفتوح عن الطعام، احتجاجاً على استمرار اعتقالهم إدارياً، وارتفاع نسب وأعداد التمديدات الصادرة ضدهم.

وكشاهد على تلك الخطوات التي يعتزمها الأسرى، قال الصحفي المعتقل عامر أبو عرفة مراسل وكالة شهاب للأنباء، والمعتقل منذ عام 2011، قال لمركز أحرار، إن الأسرى عاكفين وبشكل حثيث ويومي على وضع برنامج لجميع الأسرى الإداريين، في خطوة لبلورة موقف جماعي يعمل على وقف معاناة ما يزيد عن ال220 معتقلاً إدارياً.

من جهته، قال مدير مركز أحرار والناشط الحقوقي في مجال الأسرى، فؤاد الخفش:” لن يكون هناك حلاً لمشكلة المعتقلين الإداريين دون خطوات نضالية تشرع فيها الحركة الأسيرة الفلسطينية، في ظل عدم قيام المؤسسات الرسمية والحقوقية بواجبها إزاء هذا النوع من الاعتقالات”.

وتحدث الخفش، عن انخفاض كبير كان في عدد المعتقلين الإداريين، بعد إضراب الكرامة وبعد سلسلة الإضرابات النخبوية التي بدأها الشيخ خضر عدنان وحسن الصفدي وجعفر عزالدين وعمر أبو شلال وطارق قعدان، لكن سرعان ما عاد مجموع المعتقلين الإداريين بعد حرب غزة الأخير للارتفاع من جديد، كما ازدادت نسبة التمديدات الصادرة بحقهم.

وأشار الخفش، إلى أن الاعتقال الإداري بات سيفاً مسلطاً على رقاب الأسرى المحررين، وجميع من في الاعتقال الإداري هم أسرى محررون، كما أن الاعتقال الإداري استهدف ولا يزال القيادات والرموز الوطنية، والأكاديميين من الشعب الفلسطيني، حيث يعتقل الاحتلال في سجونه أربعة أكاديميين فلسطينيين، بالإضافة الى تسعة نواب.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.