شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

عصابة” تدفيع الثمن” تواصل إجرامها بالقدس وتستهدف 5 مركبات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 مايو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

واصلت عصابات “تدفيع الثمن” جرائمها وإرهابها بالانتقام من الفلسطينيين، واليوم الخميس طالت جرائمهم 5 مركبات بالقدس، حيث تم ثقب إطاراتها وكتابة عبارات عنصرية على هياكلها ، وقد طالت الجرائم 3 مكبات تابعة لمواطنين عرب ومركبتين لمواطنين يهود.

ثقب إطارات مركبات بالقدس وكتابة “تدفيع الثمن- تاج محير”

وقالت الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري في بيانها للإعلام:” في مدينة القدس ,في شارع “شمير “الكائن بحي “جيلو ” جنوبي المدينة , في ساعات صباح اليوم الخميس , تم الكشف عن إقدام مجهولين على خط ورش كتابة “تدفيع الثمن- تاج محير ” بالعبرية على هيكل 5 مركبات التي كانت مركونة هناك إضافة لثقب إطاراتها، هذا ووفقا للفحص الأولي يستدل بان مركبتين تابعة لسكان يهود بينما 3 الأخرى تابعة لعرب الذين يقطنون في ذات الشارع. هذا وشرعت شرطة القدس بأعمال البحث ,الفحص والتحقيق في كامل ملابسات ظروف وحيثيات هذة الواقعة”.

وحدة شرطية إسرائيلية خاصة للتصدي لجماعة “تدفيع الثمن” المتطرفة

وفي السياق ذاته، ذكرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية أن المجلس الوزارى الإسرائيلي اجتمع أمس الأربعاء، لأكثر من ثلاث ساعات من أجل تصنيف جماعة “تدفيع الثمن” اليمينية المتطرفة كجماعة إرهابية.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن وزيرة العدل الاسرائيلية “تسيبى ليفني” اتفقت مع المستشار القانوني للحكومة “يهودا فانيشتيان” على تصنيف هذه الظاهرة كعمل إرهابي، مؤكدة أن وزير الأمن الداخلي “يتسحاق أهارونوفيتش” طرح هذه التسمية على مجلس الوزراء لاعتمادها.

ولفتت الصحيفة أن رئيس الوزراء الإسرائيلى “بنيامين نتانياهو” لا يزال متردداً فى هذه المسألة ويتجنب اتخاذ قرار بشأنها.

وأضافت الصحيفة أن وزير الأمن الداخلي “يتسحاق أهارونوفيتش” أعلن عن إنشاء وحدة شرطية خاصة تهتم بمكافحة ظاهرة تدفيع الثمن اليمينية المتطرفة.

يُذكر أن جماعة تدفيع الثمن هى جماعة يهودية إرهابية يكثر نشاطها في القدس تحمل فكر جماعة أمناء جبل الهيكل يقومون بأعمال تخريبية للنيل من مقدسات المسلمين.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.