شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ماذا يفعل أولادك على الإنترنت؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 مايو, 2013 | القسم: الأطفال

تشير الإحصائيات إلى أن نصف أطفال العالم يعرفون كيف يخفون عن آبائهم النشاطات التي يمارسونها على الإنترنت، فكيف توجه أولادك حول الاستخدام الإيجابي للإنترنت دون عزلهم عنه؟

1 – حسب دراسة قامت بها هيئة سلامة الإنترنت التابعة للجمعية المعلوماتية في مدينة ساو باولو البرازيلية عليك أولاً وضع نظام لجلوس أولادك أمام شبكة الإنترنت ابتداء من الثالثة من أعمارهم.
2 – لا تكن صارمًا إلى حد يجعل ابنك أو ابنتك يذهبان إلى مقاهي الإنترنت.
3 – دعه يبلغك بالأمور التي يود معرفتها من الإنترنت.
4 – من المستحيل أن تستنفر 24 ساعة لمراقبته، فلابد توطيد الثقة بينكما.

أساليب المراقبة
الأسلوب الأول: احصل على كلمة سر البريد الإلكتروني الخاص بابنك أو ابنتك؛ لمعرفة الأشخاص الذين تتم مراسلتهم؛ لهذا عليك الاستعانة بخبير من المراكز المعلوماتية؛ للكشف عن كلمات السر لجميع عناوين البريد الإلكتروني الموجودة على كومبيوتر المنزل دون معرفة أولادك.

الأسلوب الثاني: يمكنك المراقبة من بعيد، عبر ما يسمى بـ«فلتر» أو مصفاة الكومبيوتر، فإن دخل الأولاد عبر برنامج محدد فإنك تتلقى إشارة حول ذلك.

الأسلوب الثالث: استخدام النظام الصوتي في المحادثة مع الآخرين بدلاً من أسلوب الكتابة، ويمكنك بهذا سماعهم.

الأسلوب الأنجح: حذرت خبيرة المعلوماتية البرازيلية أباريسيدا تونينو آباء «سيدتي نت» من أن الجيل الجديد يكتشف الأمور بسرعة، ولديه من المعرفة التكنولوجية التي ربما تفوق معرفة الأبوين، ولذلك فإن الأسلوب الأنجح هو توصل الآباء والأبناء إلى تفاهم حول حدود استخدام شبكة الإنترنت؛ لاكتساب المعرفة. وأضافت: «شعور الابن بأنه مراقب غير مريح له، وينبغي على الآباء مصارحة أبنائهم دون جرح مشاعرهم أو فرض رقابة صارمة قد لا تفيد بشيء، بل وربما تسيء الأمور.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.