شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ماهى كيفية السجود؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2013 | القسم: دين ودنيا

اولاً :
أنواع السجدات :
1- سجود الصلاة : وهو ركن من أركان الصلاة ، فمن تركه فقد بطلت صلاته . سجود الصلاة يكون مرتين في الركعة الواحدة .
2- سجود السهو : من صفات الإنسان أنه ينسى ، فإن سهى الإنسان في الصلاة فزاد أو أنقص في عدد الركعات ، أو نسي أحد واجبات الصلاة (وليس أركانها) ، أو حتى إن شك ، فيجب عليه أن يسجد سجود السهو .
3- سجود التلاوة : يشرع للمسلم أن يسجد عند قراءة آية سجدة ، ويطلق على هذا السجود “سجود التلاوة” ، فهو مستحب وليس بواجب ، وفي القرآن خمسة عشر موضع سجود .
4- سجود الشكر : يستحب للمسلم أن يسجد عندما يحصل له خير رزقاً جاءه أو بلاءً دفع عنه ويطلق على هذا السجود “سجود الشكر” .

ثانياً :
كيفية السجود :
1- سجود الصلاة : لكي يصح سجودك ، عليك أن تعرف كيف تسجد . هناك أخطاء تحصل في السجود يجب على المسلم أن يعلمها لكي يصح سجوده وتصح صلاته . السجود يكون على أعضاء السجود السبع : أطراف أصابع القدمين . الركبتين . اليدين . الأنف . الجبهة . قال صلى الله عليه وسلم : «أمرت أن أسجد على سبعة أعظم، على الجبهة وأشار بيده إلى أنفه، والكفين، والركبتين، وأطراف القدمين» فمن ترك عضواً أو أكثر سهياً فعليه أن يعيد الركعة ويسجد سهواً . وعليه أن يقول : سبحان ربي الأعلى مرة أو أكثر ، ولكن يستحب أن يقولها ثلاث مرات .
2- سجود السهو : سجود السهو يشابه سجود الصلاة ، حيث يسجد سجدتين ويقول فيهما مثل ما يقول في سجود الصلاة ، لكن الكلام هنا أين يكون موضع السجود قبل أو بعد التسليم ؟! ويكون الإختلاف في موضع السجود حسب سبب السهو : إذا كان السبب السهو زيادة فإن سجود السهو يكون بعد السلام ، ويدل على ذلك أن النبي عليه الصلاة والسلام حين صلى خمساً فذكروه بعد السلام فسجد بعد السلام ولا يقال إن النبي عليه الصلاة والسلام سجد بعد السلام هنا ضرورة أنه لم يعلم إلا بعد السلام هو كذلك لكننا نقول لو كان الحكم يختلف عما فعل لقال لهم عليه الصلاة والسلام إذا علمتم بالزيادة قبل أن تسلموا فاسجدوا لها قبل السلام فلما أقر الأمر على ما كان عليه علم أن سجود السهو للزيادة يكون بعد السلام . أما إن كان سبب السهو نقص فإن سجود السهو يكون قبل السلام ، ويدل على ذلك حديث عبد الله بن بحينة أن الرسول عليه الصلاة والسلام صلى بهم الظهر فقام من الركعتين ولم يجلس فلما قضى الصلاة وانتظر الناس تسلميه كبر عليه الصلاة والسلام وهو جالسٌ فسجد سجدتين ثم سلم وإذا كان سبب السهو شك فهناك حالتين : أن يغلب على ظنه أحد الأمرين إما زيادة وإما نقص فيبني على غالب ظنه ، فيسجد بعد السلام ، كما في حديث ابن مسعودٍ رضي الله عنه إذا شك أحدكم في صلاته فليتحر الصواب ثم ليبني عليه وليسجد سجدتين بعد ما يسلم هكذا قال النبي عليه الصلاة والسلام أو معناه . أما أن شك أنه زاد أو أنقص دون أن يغلب على ظنه أحد الأمرين فإنه يبني على اليقين وهو الأقل ثم يتم عليه ويسجد سهواً قبل السلام .
3- سجود التلاوة : لا يشترط في سجود التلاوة تكبير أو تسليم إذا لم يكن في صلاة ، وإذا كان في صلاة فيجب عليه أن يكبر ساجداً ورافعاً ، ويقول في سجود التلاوة مثل ما يقول في سجود الصلاة ويشرع أن يدعو بأدعية أخرى كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم : « اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت، سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره بحوله وقوته تبارك الله أحسن الخالقين » . ولا يشترط أيضاً لسجود التلاوة “بنفسه” طهارة .
4- سجود الشكر : سجود الشكر يكون مثل سجود الصلاة يقول سبحان ربي الأعلى ويشكر الله على ما أنعم عليه به ويدعو بما شاء .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.