شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ابرة الطلق .. لولادة بدون ألم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 يونيو, 2013 | القسم: حمل وولادة

تسعى الكثير من الأمهات الحوامل، إلى الحصول على ولادة بدون ألم، ويتساءلن كيف يأخذن الإبرة؟ وكم ساعة يدوم تخديرها؟
تعتمد هذه الطريقة على تخدير موضعي للنصف الأسفل من جسم الحامل، وبذلك تختفي آلام الطلق بينما تشاهد آلام عملية الولادة كاملة، ويتم فيها حقن مواد مخدرة للأعصاب بين الفقرتين الثالثة والرابعة بالمنطقة القطنية، مع تخدير الجلد في هذه المنطقة موضعياً، ويتم دفع المخدر عن طريق قسطرة مثبتة مكان الإبرة.
وخلال عشر دقائق تختفي آلام الولادة وهذه الطريقة يمكن اتباعها مع أي سيدة ما عدا الأم المصابة بتجلط الدم، أو مشاكل في العمود الفقري، وتلك التي يمكنها استخدام المخدر العام مثل حالات تسمم الحمل وضغط الدم المرتفع والزلال البولي، وتورم القدمين وحمل التوائم وحالات الولادة المنعكسة عندما يأتي الطفل بالمقعد، وبصفة عامة إن هذه الطريقة تجعل الولادة سهلة وتتم ببساطة وهدوء نظراً لعدم إحساس الأم بالألم.
إن التوقيت المناسب مهم جداً لهذا النوع من التخدير، فإذا كان مبكراً جداً فقد يؤدي إلى إبطاء الطلق، وإذا أخذ متأخراً جداً قد يكون عديم الفائدة ويحتاج الأمر إلى عشر أو خمس عشرة دقيقة لتحضير الأم وإعطائها الحقنة. ويتم حقن المخدر على حسب حاجة المريضة أو عندما تبدأ بالإحساس بالألم مرة أخرى.
وبعد الانتهاء من الولادة يتم ملاحظة الأم لمدة ساعة على الأكثر في حالة الولادة الطبيعية، وفي خلال ساعتين ينتهي عمل المخدر وتزال الإبرة من موضعها، أما في حالة الولادة القيصرية فيفضل تركها لمدة 48 ساعة حتى يتم إعطاء المسكنات عن طريق القسطرة المخصصة لذلك. ومن المضاعفات المتوقعة للولادة بدون ألم حدوث صداع شديد، وذلك يمكن مقاومته بجعل الجسم مستويا على الفراش والرأس بدون وسادة.
وفي حالات نادرة لا يحدث تخدير كامل لعيب فني، وربما تتعرض بعض السيدات لانخفاض ضغط الدم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.