شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الشرطة تعتقل مصابًا عربيًا في حادث البنك ظنًا انه المشتبه

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 مايو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أفادت مصادر صحفية عبرية غداة جريمة القتل البشعة والمذبحة التي وقعت في فرع بنك هبوعاليم في مدينة بئر السبع امس وراح ضحيتها أربعة اشخاص فيما اصيب عدد آخر، ان الشرطة كان قد اقتادت مصابًا عربيًا الى المستشفى وهو فاقد للوعي ومكبل بالأيدي ظنًا منها انه احد منفذي العملية.

واشارت المصادر الى ان الشرطة اقتادت شخصًا آخر من الوسط اليهودي بذات الطريقة، الى حين تبين انه لا علاقة له في الجريمة، وانه تواجد في البنك لإتمام معاملة شخصية خاصة به، واشار خلال التحقيق معه:”الى انه تعرض للضرب المبرح والاعتقال من قبل قوات الشرطة، وان المصاب العربي الذي نقل الى المستشفى وهو مكبل كان زبونًا في البنك ولا علاقة له في الحادث، حتى انه كان قد حاول انقاذ حياة بعض المتواجدين”

تعقيب الشرطة
من جهتها قالت الشرطة ان التعليمات التي اصدرت تقضي بإعتقال أي شخص يتواجد في مكان الجريمة والتعامل معه على انه مشتبه لحين التحقق من هويته واسباب تواجده من اجل اطلاق سراحه.

مقتل الصديق
هذا ويشار الى ان المصاب العربي وهو مواطن بدوي من منطقة بئر السبع مازال يخضع للعلاج المكثف في مستشفى سوروكا وحالته خطيرة للغاية، وقال شقيقه لموقع صحيفة هآرتس على الانترنت:”ان المصاب كان برفقته احد القتلى وهو صديقه الذي قصد البنك لفتح حساب جديد”.

بيان الشرطة
عممت الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي، لوبا السمري، بيانا جاء فيه: “استمرارا للتحقيقات في واقعة السطو المسلح وإطلاق النيران التي كانت قد حصلت يوم أمس الاثنين في بنك “هبوعليم” في مدينة بئر السبع، من قبل مشتبه الذي اتضح لاحقا أنه يهودي من سكان المدينة في سنوات الأربعينات الأولى من عمره، والذي قام خلالها بوضع حد لحياته، إضافة الى أنها أسفرت عن وقوع عدد من الضحايا والإصابات البشرية المتفاوتة هناك، يشار الى أنه، ونظرا لشدة وصعوبة الواقعة، كان قد تم البارحة اتخاذ قرار مهني من قبل قادة قوات شرطة النقب التي قامت بمعالجة الواقعة، مفاده ضرورة تقييد ومرافقة عناصر الشرطة لكل شخص يتم إخراجه من مكان الحادث، وذلك حتى الإنتهاء من التحقق والجزم بكافة بيناته وتفاصيله الشخصية، إضافة لنفي شبهات ضلوعه بالواقعة بصورة قطعية” كما جاء في بيان الشرطة.

إخلاء الجرحى
وأضاف البيان: “هذا وكان قد تم إخلاء من مكان الحادث ستة جرحى، يشمل عابري سبيل خارج البنك الذين كانا قد سقطا أرضا مع سماعهما دوي إطلاق العيارات النارية، إضافة الى اثنين من مستخدمي البنك الذين قاما بالتعريف عن أنفسهما أمام رجال الشرطة، الذين قاموا بتخليصهما، وبالتالي تمت إحالتهما بحالة من الهلع للعلاج في المستشفى، كما وتم إخراج مواطن آخر من البنك وهو يعاني من الهلعـ والذي لم يتم التعرف عليه في البداية وعليه تم تقييدة حتى الإنتهاء من عملية تشخيصه في الخارج، وبالتالي تم لاحقا إخلاء سبيله” كما جاء في بيان الشرطة.

تقييد المصاب
وتابع البيان: “بينما الشاب المصاب في داخل البنك بجراح التي بدت حينها بالخطيرة جدا، نتيجة تعرضه لإصابة بعيارات نارية، والذي تبين لاحقا أنه عربي من سكان منطقة النقب، يشار الى أنه، ونظرا لحالة الأول الصحية وانعدام تواصله مع ما حوله وانعدام إمكانية التعرف عليه وتشخيصه هناك، وسعيا وراء اختصار الوقت ومنع تدهور حالته الصحية الخطرة، تم القرار بإخلاءه وإحالته على الفور للعلاج في المستشفى سعيا وراء إنقاذ حياته، مع العلم أيضا أنه، ونظرا لعدم تشخيصه في المكان، تم تقييده ومرافقته فورا من قبل أفراد الشرطة لتلقي العلاج الطبي في مستشفى سوروكا في مدينة بئر السبع، حيث ما زال يمكث هناك رهينة العلاج، مع التوضيح على أنه وفور استيضاح ووضوح صورة الوقائع التي حدثت هناك، تم رفع الشبهات التي حامت حول هذا الشاب وعلى الفور” الى هنا نص البيان كما وصلنا.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.