شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

91 قتيلا على الأقل في اعصار اوكلاهوما جنوب أميريكا واوباما يعلنها منطقة منكوبة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 مايو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قتل ما لا يقل عن 91 شخصا بعد الاعصار الذي اجتاح أمس (الاثنين) مدينة في ضاحية اوكلاهوما سيتي (جنوب الولايات المتحدة) والذي دمر مئات المنازل من بينها مدرستان، حسب وسائل الاعلام الاميركية. وقالت وسائل الاعلام ان ما لا يقل عن 91 شخصا قتلوا بالاعصار الذي ضرب مدينة موري في حين ان الحصيلة لا تكف عن الارتفاع وكذلك اعلنت حاكمة ولاية اوكلاهوما ماري فالين للصحافيين “سقوط العديد من الجرحى”.

وكانت محطة “سي ان ان” ذكرت في وقت سابق ان ستة اشخاص قتلوا خلال الاعصار الذي اجتاح مدينة موري في اقل من ساعة لكنها لم تعط اية تفاصيل حول الضحايا. وحسب محطة التلفزيون المحلية “كاي اف او ار/ان بي سي” فان شخصين من القتلى هما امرأة وطفلها. وقال صحافيون في المحطة المذكورة ان اطفالا احتجزوا بين انقاض مدرسة “بلازا تاورز” في مدينة موري التي يقطنها حوالي55 الف نسمة والتي تأثرت اكثر من غيرها بالاعصار. واظهرت صور بثتها محطات التلفزة عناصر من فرق الانقاذ وهي تبحث بين الانقاذ. كما ضرب الاعصار مدرسة اخرى في المنطقة.

منطقة منكوبة
وبثت محطة التلفزيون المحلية من خلال مروحية صورا تظهر منازل على مسافات كبيرة وهي مدمرة كليا مع تدمير عشرات السيارات وانهيار جدران واشخاصا بين انقاض المنازل. وسجل اندلاع حريق واحد على الاقل. وتم اخلاء المركز الطبي في المدينة، حسب ما قال متحدث لمحطة “سي ان ان” وتم نقل كل المرضى الى مستشفيات اخرى. وحسب محطة “نيوز 9″ تم تأمين ملاجىء في مدينة اوكلاهوما سيتي خصوصا في الكنائس. وبعد الظهر انطلق الاعصار من مدينة موري متوجها الى مدينة ميكير. وقدرت الارصاد الجوية المحلية قوة الاعصار ب”إي أف-44″ على سلم الاعاصير ما يعني اعصارا مع رياح تصل سرعتها الى ما بين 260 و320 كلم في الساعة. ومن ناحيته، قال مسؤول في البيت الابيض ان الرئيس باراك اوباما “يتابع تطورات الوضع” وأعلن ولاية أوكلاهوما “منطقة منكوبة” موضحا ان اجهزة الطوارىء الفدرالية في حالة استنفار وهي مستعدة لتقديم اية مساعدة ضرورية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.