شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اسرائيل: اضرابات الموانىء تسبب خسائر بالمليارات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 مايو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

يحتدم التراشق والجدل حالياً بين القيادات النقابية والعمالية في مينايّ اشدود وحيفا من جهة، ووزراء في الحكومة (ابرزهم وزيرا الاقتصاد ،نفتالي بينيت، والمواصلات – يسرائيل كاتس) حول عزم الحكومة على إشراك القطاع الخاص في أنشطة الموانىء، حيث تعترض النقابات بشدة على هذه النية، وتهدد بالاضرابات وشل حركة الموانىء.

وفي هذه الأثناء نُشر تقرير شامل كانت قد أعدته “سلطة التقييدات في مجال المصالح والمرافق” قبل أربعة أعوام، جاء فيه ان المنافسة بين الميناءين الأكبر والأهم في اسرائيل(اشدود وحيفا) – محدودة وأن هنالك جدوى اقتصادية عالية من المنافسة من داخل هذين الميناءين، حتى ولو عن طريق خصخصة رصيف واحد فقط!

“بريميا” وغرامات ورسوم
واستند التقرير إلى معطيات وبيانات مأخوذة من شركة تجارية ومن قطاع الأعمال (في القطاعين: العام والخاص) ترتبط بعلاقات دائمة مع الموانىء الاسرائيلية.
ومن بين هذه المعيطات ما يتعلق منها بالمصروفات والتكاليف التي يتكبدها المصدرون والمستوردون نتيجة للتأخيرات في الموانىء، ونتيجة لرسوم (بريميا) المخاطرة التي يدفعونها لشركات الملاحة والشحن التي تتعامل مع الموانىء الاسرائيلية، مع التشديد على التّبعات اللاحقة باعتماداتهم البنكية وتكلفة التأمينات، هذا بالاضافة الى الغرامات المفروض عليهم دفعها للمزودين والزبائن وشركات الملاحة نتيجة للاضرابات والتأخيرات والتشويشات.

خمسة مليارات شيكل
وطبقاً لما جاء في التقرير، فان انتاجية العمل في ميناءي حيفا وأشدود أدنى بحوالي الثلث (30%) من الانتاجية في موانىء منافسة وبنفس حجم الميناءين المذكورين. كما تضمن التقرير ارقاماً ومعطيات تفيد بأن الخسائر والأضرار اللاحقة بالاقتصاد نتيجة لتعطيل العمل في الموانىء تقدّر (حينها – عام 2009) بخمسة مليارات شيكل(حوالي 1،4 مليار دولار).

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.