شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بحث: تناول الجوز بانتظام يقي من الاصابة بمرض السكري

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 يونيو, 2013 | القسم: صحة وتغذية

توصلت الأبحاث الطبية إلى أن السيدات اللاتي يتناولن نحو 29 غراماً من الجوز (عين الجمل) أسبوعيا ينجحن في خفض نحو24% من فرص إصابتهن بمرض السكري النوع الثاني في الوقت الذي عرف فيه أن المسكرات بصفة عامة تعمل على تخفيض الالتهابات والوقاية ضد الإصابة بالسرطان وأمراض القلب، بالإضافة إلى التهاب المفاصل.

وشدد الباحثون البريطانيون في معرض أبحاثهم التي أجروها في هذا الصدد على أن الحرص على تناول المكسرات خاصة عين الجمل يعمل على التقليل بمعدل الربع مخاطر الإصابة بمرض السكري النوع الثاني.

كانت الأبحاث قد أجريت على أكثر من140 ألف سيدة أميركية انتظمن في تناول حفنات من المكسرات التي لوحظ فاعليتها في تخفيض مخاطر الإصابة بمرض السكري النوع الثاني الذي بات يتحول إلى وباء بسبب انتشار معدلات البدانة وأمراض سوء التمثيل الغذائي بسبب نمط الحياة الحديثة غير الصحي وعدم مزاولة الرياضة بين الكثيرين حول العالم.

وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تكشف النقاب عن العلاقة المباشرة بين الحرص على استهلاك المكسرات بصفة عامة والسكري بصفة خاصة، في إبعاد شبح الإصابة بمرض السكري النوع الثاني.

كانت الأبحاث قد أجريت على أكثر من 137.893 ألف ممرضة بريطانية تراوحت أعمارهن بين الثالثة والثلاثين والسابعة والسبعين عاماً، حيث تم تتبعهن لنحو خمس سنوات.

وأشارت المتابعة إلى أن الممرضات اللاتي التزمن بتناول عين الجمل لما بين مرة إلى 3 مرات في الشهر نجحن في خفض بنسبة 4% فرص الإصابة بمرض السكري، بالمقارنة بنحو13% بين اللاتي استهلكنه مرة واحدة أسبوعياً 24% بين اللاتي استهلكنه مرتين أسبوعياً.

ويعد “عين الجمل” من أهم المكسرات الغنية بالأحماض الدهنية الصحية، التي تعمل على خفض الالتهابات في الجسم والوقاية من فرص الإصابة بالسرطان وأمراض القلب.

ومن ناحية أخرى تتوقع “جمعية مرض السكري الخيرية” في بريطانيا أن تتضاعف أعداد مرضى السكري في بريطانيا من 2.5 مليون مريض حاليا إلى أكثر من أربعة ملايين بحلول عام 2025 ثم إلى خمسة ملايين مع مطلع عام 2050.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)