شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ابو عرار:على الشرطة احترام المكان الذي تفتشه وان لا تقوم بالتخريب المتعمد

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 مايو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

اثر التوجهات العديدة للنائب طلب ابو عرار من الاهل في النقب، والتي يحتج فيها المواطنين على اقدام الشرطة عند تفتيش البيوت على
النائب طلب بو عرار على الشرطة احترام المكان الذي تفتشه وان لا تقوم بالتخريب المتعمد

التخريب والتكسير، يطالب النائب ابو عرار الشرطة احترام المكان الذي تفتشه وان لا تقوم بالتخريب المتعمد، مهما كان سبب التفتيش، واستهجن ابو عرار تكرار التخريب عند كل تفتيش، الامر الذي يخرج التفتيش واهدافه عن السياق الامني، او الجنائي.

وتجدر الاشارة الى ان اخر عملية من هذا القبيل كانت يوم الاثنين في احد البيوت في عرعرة النقب، حيث تم تكسير خرسانة، وحائط من الجبس، وتخريب غرفة تستعمل لتدريس طلاب في احد البيوت الخاصة، علما ان البيت المقصود تم تفتيشه خلال شهرين قرابة 3 مرات، وفي كل مرة تخرج القوة وتترك وراءها خرابا.

ويقول تيسير محمد ابو عرار، من سكان عرعرة النقب، والذي تم تفتيش بيته من قبل الشرطة يوم الاثنين من هذا الاسبوع:” تم تفتيش بيتي خلال شهرين ثلاث مرات، وفي كل مرة يعبث رجال الشرطة في البيت فسادا، وتقدر مخاسري في الاثاث قرابة 50 الف شيكل، حيث يتم قلب الاثاث، وبذلك يتكسر، وكذلك فقدت في التفتيش الاخير قرابة 20 الف شيكل من احد الخزنات والتي انوي شراء سيارة بها لاحد ابنائي، حيث تم تكسير خزنتين من قبل المفتشين، وتكسير خرسانة، وتم احداث ثقب في حائط من الجبس، واخراج جميع الملابس ومحتويات الخزائن وغيرها من البيت، وكذلك تخريب غرفة تستعمل لتعليم طلاب بعد الدوام، وقد استمر التفتيش من الساعة 8:00، وحتى الساعة 11:30، حيث لم يجدوا شيء، ولم يخبروننا اصلا عن سبب التفتيش، حيث يقولون ان لديهم امر من المحكمة.

انا استغرب التركيز على بيتي، وكذلك عدم توضيح سبب التفتيش في كل مرة، وقضية التخريب الذي اعتبره متعمد، حيث يمكن للمفتشين التفتيش بدون تخريب الاثاث، او اخراج الملابس من مكانها، حيث يتركون البيت كالخربة في كل مرة، هذا شيء غير معقول، وانا في مشاورات من اجل تقديم شكوى ضد هذه الوحدة”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.