شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

انخفضت الفائدة البنكية وانخفضت معها أقساط”المشكنتا”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 مايو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

يبدأ يوم الجمعة المقبل سريان مفعول قرار محافظ بنك اسرائيل(المفاجىء) بتخفيض الفائدة المصرفية بربع بالمئة لتصبح 1،5% في السنة- وكذلك قراره بشراء “مكثف” لمبلغ 2،1 مليار دولار حتى نهاية العام الحالي، وذلك من أجل “تحييد” أو”امتصاص” تأثيرات مدخول الدولارات الآتي الى الخزينة الاسرائيلية من بيع الغاز الطبيعي، الأمر الذي (كان) من شأنه ان يؤدي الى انخفاض قيمة الدولار، وإلحاق الضرر والخسارة بالتصدير.
ويجدر التشديد هنا على أن خلفية قرار المحافظ، ستانلي فيشر، تعود إلى ارتفاع قيمة الشيكل الاسرائيلي مقابل الدولار واليورو، وإلى تخفيض الفائدة البنكية في المصارف العالمية الكبرى، وتوقعات انخفاض النمو الاقتصادي.

انفراج”المينوس”!
ووفقاً لتحليلات خبراء الاقتصاد، فان تخفيض الفائدة البنكية يجعل المدينين للبنوك(أصحاب”المينوس” والسحب الزائد- “الاوفردرافت”) يتنفسون الصعداء ويشعرون بشيء من الارتياح – لكن بالمقابل، يجلب هذا التخفيض لأصحاب التوفيرات والعوائد مبالغ وأرباحاً أقل من السابق، لنفس السبب(تخفيض الفائدة). كما ان هذا التخفيض كفيل بمنح أصحاب المصالح والأعمال هامشاً أوسع يحميهم، ولو قليلاً، من التباطؤ والركود المتوقعين في الأنشطة الاقتصادية، على خلفية التقليصات الحاصلة في ميزانية الدولة.

تقلّص أقساط “المشكنتا”
وفيما يتعلق بتأثير انخفاض الفائدة على أقساط قروض الاسكان(المشكنتا) فمن المتوقع ان يتقلص كل قسط بما معدله مئة شيكل في الشهر: على سبيل المثال، من المتوقع في حالة الشخص الحاصل على قرض بقيمة (800) الف شيكل لمدة عشرين سنة- ان يدفع كل شهر قسطاً بقيمة اربعة الاف و (140) شيكل بدلاً من (4240) شيكل. وبما انه سبق ان جرت تخفيضات للفائدة، فان معدّل المبلغ الذي يوفره كل شخص على نفسه شهرياً – يقارب (300) شيكل (295 شيكل).

تشجيع على المزيد من القروض
ويعتقد الخبراء والمحللون ان تخفيض الفائدة سيشجع الكثيرين على طلب قروض اسكان”رخيصة”، الأمر الذي يؤدي الى ازدياد الاقبال والطلب على شراء البيوت والشقق، وإلى ارتفاعات اضافية في أسعارها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.