شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نتنياهو يأمر لأول مرة بتجميد البناء في مستوطنات الضفة الغربية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 7 مايو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

علمت إذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بالفعل هو من يعيق البناء في مستوطنات الضفة الغربية، لافتة إلى أن من كان يعيق عملية البناء في الحكومات السابقة هو وزير الجيش السابق أيهود باراك والذي لم يعد موجوداً في الحكومة.

وفي السياق ذاته كشفت الإذاعة أن نتنياهو قد أصدر أوامره لوزير البناء والإسكان “أوري أرئيل” بتجميد كل الإجراءات التي لها صلة بمستوطنات الضفة الغربية، وذلك على الرغم من وجود وعود لوزير الإسكان قبل الانتخابات ببناء مئات الوحدات السكنية كرد على خطوة ذهاب الفلسطينيين للأمم المتحدة، من جانبه وصف “أرئيل” تلك الخطوة بانتهاك لقواعد اللعبة.

الجدير بالذكر أن أكثر من ستة أشهر منذ ذلك الوقت ومحركات الجرافات لا تعمل، إلا أنه في الأسبوع الماضي فقط أعلن الوزير “أوري أرئيل” الرجل الثاني في حزب البيت اليهودي أنه في حال لم يطبق الوعود بالبناء في المستوطنات فإن حزبه لن يصوت لصالح الميزانية.

ونقلت الإذاعة عن مسئول إسرائيلي قوله “إن غالبية المناقصات جاهزة وجاهزة للإعلان في كل لحظة، ولكن زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما للبلاد وجهود وزير خارجيته من أجل تجديد المفاوضات هي التي منعت ذلك على ما يبدو”.

وقال أوباما حينها إن على الإسرائيليين فهم أن توسيع المستوطنات يمس بعملية السلام، ويبقى السؤال المطروح حالياً هل الضوء الأحمر من نتنياهو لأورى أريئيل يشير إلى إنطلاقه نحو تجديد المفاوضات مع أبو مازن أو من أجل منع تضرر علاقة إسرائيل مع المجتمع الدولي؟.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.