شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الجيش الإسرائيلي يسمح بإقامة مستوطنة جديدة في معسكر قرب بيت لحم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 6 مايو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

سمح الجيش الإسرائيلي لمستوطنين، بالدخول إلى معسكر كانت تستخدمه قوات الإنتداب البريطاني قريب من بلدة بيت ساحور التابعة لمحافظة بيت لحم في الضفة الغربية، من أجل ترميمه وإقامة مستوطنة جديدة فيه، وأعلنه منطقة عسكرية مغلقة.

وقالت صحيفة “هآرتس” اليوم الاثنين، إن المعسكر يقع على مسافة تبعد 1.5 كيلومتر من بلدة بيت ساحور الواقعة شرق مدينة بيت لحم، وأن هذا المعسكر استخدمته قوات الانتداب البريطاني وبعد ذلك الجيش الأردني وأصبح تحت سيطرة الجيش الإسرائيلي بعد احتلال الضفة الغربية في العام 1967.

وقرر الجيش الإسرائيلي في العام 2006 أنه لم تعد هناك حاجة لهذا المعسكر وبقي مهجورا بعد أن تم هدم قسم من مبانيه من الداخل باستثناء 4 منها.

وقالت الصحيفة إن بلدية بيت ساحور خططت لإقامة مستشفى وحديقة ألعاب في موقع المعسكر، لكن بعد علم الحركة الاستيطانية “نساء بالأخضر” بذلك طالبت بتحويل المعسكر إلى مستوطنة جديدة. وأضافت أنه في العام 2010 وبعد أن مارس المستوطنون ضغوطا استسلم الجيش الإسرائيلي لمطالب المستوطنين واتخذ من المعسكر موقعاً له، ويتواجد فيه جنود لمنع تنفيذ مطالب الفلسطينيين أو المستوطنين.

لكن الصحيفة أكدت أن قائد لواء “بنيامين” في وسط الضفة، العميد يانيف إلألوف، استجاب مؤخرا لطلب المستوطنين بتحويل المعسكر إلى مستوطنة وسمح لهم بتنفيذ أعمال ترميم للمباني وأطلقوا على المكان اسم “شيدما”. وكذلك صادق إلألوف، على أن يقيم المستوطنون في المكان احتفالات، وكان آخرها الاحتفال “بيوم استقلال إسرائيل” قبل أسبوعين.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجنود الإسرائيليين في المكان يبعدون كل من يقترب من المعسكر بادعاء أنه منطقة عسكرية مغلقة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.