شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إطلاق سراح المشتبه بقتل شقيقته منى إبراهيم شحادة من أم الفحم بشروط مقيدة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 مايو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أفرجت المحكمة عصر اليوم الخميس عن الشاب من أم الفحم الذي اعتقل لعدة أيام بشبهة ضلوعه في مقتل شقيقته منى محاجنة التي عثر عليها جثة هامدة بعد تعرضها لإطلاق رصاص، وبحسب بيان الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري:” تم نهار اليوم الخميس ,بعد قرار من محكمة الصلح بمدينة حيفا ورفض المحكمة المركزية التي كانت الشرطة قد استأنفت اليها على قرار الأولى , اطلاق سراح المشتبه بالضلوع بمقتل شقيقته في أم الفحم، وذلك بشروط مقيدة، حيث من المزمع إعادته لاحقا لسجن كيشون لمواصلة قضاء فترة محكوميته بقضية أخرى، فيما تواصل الشرطة التحقيق في ظروف جريمة القتل”.

اعتقال الشقيق للتحقيق

وكانت محكمة الصلح في حيفا قد مددت ظهر الاثنين اعتقال الشاب المشتبه به بقتل شقيقته منى محاجنة، حيث استجابت هيئة المحكمة لطلب الشرطة ومددت اعتقاله حتى اليوم الخميس لاستكمال التحقيق. وفي السياق ذاته، أصدرت بلدية ام الفحم بيانا استنكرت من خلال الجريمة البشعة التي راحت ضحيتها المأسوف على شبابها منى إبراهيم محاجنة التي قتلت رميا بالرصاص قبالة طفلها.

ام الفحم: مصرع منى شحادة ( 27 عاما) رميا بالرصاص أمام طفلها!

وكانت سيدة (27 عامًا) من مدينة ام الفحم، وتدعى منى شحادة محاجنة، لقيت مصرعها الاحد الماضي بظروف غامضة لم تضح حتى الان، حيث عثر على السيدة في بيتها الكائن في حي المصايات في مدينة ام الفحم بعد ان فارقت الحياة. وهرع الى مكان الجريمة العديد من رجال الشرطة والذين باشروا بالتحقيق بملابسات الحادث. هذا وشرعت قوات من شرطة لواء الساحل -وحدة التحقيقات المركزية ً اليمارً التي هرعت الى المكان بأعمال الفحص والتحقيق في كافة ملابسات ظروف وحيثيات هذه الواقعة التي يشتبه بأنها تعود لجريمة قتل والتحقيقات ما زالت جارية.

قتلت أمام طفلها !

يذكر ان المغدورة من أصول فحماوية وزوجها من قرية عرعرة، وانتقلت للسكن في هذا البيت المستأجر في ام الفحم قبل شهر تقريبا، وقد عثر على جثتها وبجانبها طفلها ابن الست سنوات، احد أبنائها الثلاثة .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.