شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أي تعديل لحدود 67 سيدرس خلال حل الدولتين واسرائيل تستطيع تسمية نفسها ما تريد

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 مايو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

شدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأربعاء، على أن “أية تعديلات طفيفة مقترحة لحل الدولتين على حدود عام 1967 ستدرس خلال المفاوضات حول تنفيذ رؤية حل الدولتين”. وقال عباس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الصربي توميشلاف نيكوليتش في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله: “نحن نطالب بتنفيذ رؤية حل الدولتين على حدود عام 1967، بما فيها القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين”. وأضاف الرئيس الفلسطيني: “إذا احتاج الأمر الى تعديلات طفيفة على الحدود سندرسها خلال مفاوضات تنفيذ رؤية حل الدولتين”.

وتابع عباس: “قبل اللقاء مع الإدارة الأميركية، لقاء وفد وزراء خارجية لجنة المتابعة العربية مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري في واشنطن، قيل عن تعديلات لحدود عام 1967 على أساس حل الدولتين، ونحن نقول عندما نجلس يمكن أن ندرس التعديلات المتبادلة، لكن تعديلات طفيفة بالقيمة والمثل”. وبخصوص الإعتراف بيهودية دولة اسرائيل قال عباس: “نحن معترفون بدولة اسرائيل منذ عام 1993، وتكرر هذا الإعتراف أكثر من مرة، ولم يسألنا أحد عن الإعتراف بيهودية اسرائيل حتى قبل عامين، من وجهة نظرنا يستطيعون أن يسموا أنفسهم ما يريدون”.

تغيير مبادرة السلام
ويأتي تصريح عباس بعد يومين من التعديل الذي أعلن عنه الإثنين في مبادرة السلام العربية التي أطلقت في 2002، بحيث أجيز رسميا مبدأ تبادل أراضي بين اسرائيل والفلسطينيين، وذلك برعاية أميركية. وسيتيح هذا التعديل لإسرائيل الإحتفاظ بالكتل الإستيطانية الكبرى في الضفة الغربية، حيث تقيم غالبية المستوطنين، بينما سيحصل الفلسطينيون على أراض تحت السيادة الإسرائيلية حاليا كتعويض. ورحب وزير الخارجية الأميركي جون كيري بالتغيير الذي أدخلته الجامعة العربية الإثنين على مبادرتها للسلام في الشرق الأوسط، مشيدا في لقاء مع الصحافيين بهذه “الخطوة الكبيرة جدا الى الأمام”. إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أعلن الأربعاء أن “أصل النزاع مع الفلسطينيين ليس على الأراضي بل على وجود دولة اسرائيل كدولة يهودية”، بحسب ما نقل عنه مسؤول حكومي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.