شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مستوطنون يحطمون محتويات مسجد الرباط ومواجهات في عوريف في نابلس

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

مواجهات تجري بالحجارة، بين المستوطنين وسكان القرية الذين تصدوا لهم، فيما يحاصر المستوطنون مدرسة في القرية.

هاجم مستوطنون، ظهر اليوم الثلاثاء، مسجد الرباط في قرية عوريف جنوب مدينة نابلس وقاموا بتدنيسه وتحطيم محتوياته، بعد اقتحامهم للقرية ومحاصرة عدد من المنازل. وقالت مصادر محلية في نابلس، إن مواجهات تجري بالحجارة، بين المستوطنين وسكان القرية الذين تصدوا لهم، فيما يحاصر المستوطنون مدرسة في القرية. وتشهد مناطق متفرقة من محافظة نابلس، اعتداءات مستمرة من قبل المستوطنين الذين هاجموا القرى وخربوا ممتلكات المواطنين.

البكري: تشكيل غرفة عمليات لمتابعة الأوضاع جنوب نابلس

في سياق متصل، قال محافظ نابلس جيرين البكري، إنه تم تشكيل غرفة عمليات مشتركة من جهات الاختصاص كافة والارتباط وذلك لمتابعة آخر التطورات من اعتداءات المستوطنين، وإحراقهم لبعض المزارع في بورين والتعرض للمواطنين، داعيا إلى أخذ الحيطة والحذر وسلوك طرق بديلة وبعيدة عن أماكن الاحتكاك.

وبين البكري، إن طواقم الدفاع المدني وإطفائية نابلس توجهت إلى منطقة بورين لإطفاء الحرائق التي اندلعت في بعض المزارع هناك من قبل المستوطنين الذين ينتشرون في المنطقة، مطالبا المواطنين بالتواصل مع الجهات ذات العلاقة من أجل التدخل وعدم التنقل إلا في حالات الضرورة القصوى.

الهباش يحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية تحطيم مسجد الرباط في عوريف ويتعهد بتجهيزه للصلاة فورا

حمل الدكتور محمود الهباش وزير الأوقاف والشؤون الدينية الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن قيام المستوطنين الإسرائيليين بتحطيم مسجد الرباط في عوريف قضاء نابلس . وقال الهباش إن دعم وحماية حكومة نتنياهو للمستوطنين هو الذي يشجعهم على اقتراف مثل هذه الجرائم التي تتم تحت حماية جيش الاحتلال الإسرائيلي .

وأكد الهباش أن إعادة إعمار المسجد قد وضعت موضع التنفيذ الفوري، وان المسجد سيشهد ورشة عمل على مدار الساعة ليكون جاهزا لاستقبال المصلين في اقرب وقت ممكن . وأضاف الهباش أن استمرار إسرائيل بهدم وحرق المساجد يعد عدوانا على العقيدة والأمة الإسلامية كافة، وأن الحكومة الفلسطينية قررت سلك كافة السبل على المستوى السياسي لمواجهة هذه الهجمة الشرسة ، مبيناً أن الصمت على هذه الجرائم يشجع المعتدين على الاستمرار في عدوانهم ومخالفتهم للأنظمة الدولية التي تحمي دور العبادة .

وأكد الهباش أن الشعب الفلسطيني بوحدته وتلاحمه سوف يزداد قوة وصلابة في مواجهة كل التحديات والاعتداءات على المقدسات، وان دولة فلسطين ستبقى الدرع الحصين لحماية المقدسات وأماكن العبادة حتى تتحقق أهدافنا الوطنية بإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.