شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مصرع مستوطن طعنا بالسكين وجيش الاحتلال يقتحم ضاحية شويكة بطولكرم قرية قاتل المستوطن

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، ضاحية شويكة بطولكرم وهي مسقط رأس الشاب المصاب الذي نفذ عملية طعم المستوطن قرب حاجز زعتر وأصيب بجروح.وأفاد شهود عيان أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت الضاحية وحاصرت منزل الشاب سلامة أسعد الزغل.وكان الشاب الزغل أصيب إثر إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليه، عند حاجز زعترة جنوب نابلس.وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن قوات الاحتلال اغلقت الحاجز، مشيرة إلى مقتل أحد مستوطني مستوطنة ‘يتسهار’ في الحادث فيما تم نقل الشاب الزغل إلى أحد المشافي داخل أراضي 48.في سياق متصل، أفاد مراسلنا إن جيش مستوطنين رشقوا حافلات تقل طلبة قرب مفترق زعترة بالحجارة وأصيب عدد منهم بجروح.

الكشف عن هوية منفذ عملية طعن مستوطن جنوب نابلس

وكشفت مصادر فلسطينية، عن اسم منفذ عملية الطعن على مفرق تفوح وتضاربت الانباء حول مصير الشاب الفلسطيني الذي نفذ عملية طعن مستوطن، حول ما اذا كان استشهد ام ان اصابته خطيرة، حيث تم نقله الى مستشفى بلينسون في بيتح تكفا لتلقي العلاج، ويشار ان منفذ عملية طعن المستوطن ومقتله هو سالم اسعد محمد زعل 24 عاما من ضاحية شويكة في طولكرم، الذي طعن مستوطن وسلبه سلاحه واطلق النار على جنود الحاجز، قبل ان يطلق الجيش النار عليه. وكان قد لقي مستوطن 20 عاما مصرعه بعد قيام شاب فلسطيني بطعنه بالسكين على حاجز زعترة جنوب مدينة نابلس، وقام الجيش الاسرائيلي باطلاق النار على الشاب الفلسطيني.

مصرع مستوطن طعنا بالسكين على أيدي شاب فلسطيني

لقي مستوطن مصرعه جراء تعرضه للطعن بالسكين على أيدي شاب فلسطيني بالقرب من مستوطنة “تبوح” قضاء نابلس، فيما قامت قوات الأمن بإطلاق الرصاص على الشاب الفلسطيني منفذ العملية ما أدى إلى إصابته بجراح متوسطة، هذا وهرعت للمكان قوات كبيرة من جيش الاحتلال التي أغلقت المنطقة وفرضت الحظر العسكري على المكان.

طعن واطلاق رصاص

وبحسب المعلومات الأولية فان مستوطن يبلغ من العمر 20 عاما لقي مصرعه على ما يبدو اثر تعرضه للطعن من قبل شاب فلسطيني، وعلى الفور قامت قوات من الأمن وجيش الاحتلال بإغلاق المنطقة، وخلال ذلك تم اطلاق الرصاص على الشاب الفلسطيني منفذ العملية ما أدى إلى إصابته بجراح متوسطة نقل على اثرها إلى مستشفى بيلنسون للعلاج، هذا وشهدت المنطقة حالة من الاستنفار العسكري لقوات الجيش والأمن، حيث رجحت التحقيقات الأولية بان الشاب الفلسطيني على ما يبدو قام بطعن المستوطن وسرقة سلاحه.

الشاب الفلسطيني ترجل من سيارة فلسطينية ومشى 60 متر وطعن المستوطن

وقال شهود عيان تواجدوا في على مفرق زعترة الذي يسميه الإسرائيليون مفرق “تبوح” إن شابا فلسطينيا ترجل من سيارة نقل ركاب عمومية وتوجه إلى مستوطنين يتجمعون في المكان وقام بطن أحدهم وهو شاب ومحاولة سرقة سلاحه، لكن المتواجدين هناك أطلقوا عليه النار وأصابوه بجراح وصفها الجيش الإٍرائيلي بالمتوسطة وأضاف الشهود ان الشاب ترجل من سيارة عمومي على بعد 60 مترا من الحاجز حيث كان يتوقف عدد من المستوطنين، وقام بطعن المستوطن مما ادى الى مقتله على الفور، فيما اطلق جنود الاحتلال المتواجدين على الحاجز النار على الشاب مما ادى الى اصابته في قدمه.

جيش الاحتلال أغلق مكان الحادث بالكامل ومنع الفلسطينيين من التنقل عبره

وأوضح الشهود أن جيش الاحتلال أغلق مكان الحادث بالكامل ومنع الفلسطينيين من التنقل عبره. وبحسب المصادر الاسرائيلية، فقد اقدم الشاب الفلسطيني على طعن مستوطن اثناء تواجده في محطة للحافلات قرب الحاجز، وقام الفلسطيني بالاستيلاء على سلاح المستوطن الشخصي وبدأ باطلاق النار نحو الجنود المتواجدين على الحاجز، وقام الجيش باطلاق النار على الشاب الفلسطيني، ما ادى الى اصابته بجراح وصفت بالخطيرة.وقد وصلت وحدات الاسعاف التي حاولت انقاذ حياة المستوطن وسرعان ما اعلنت وفاته، في حين قدمت العلاج للشاب الفلسطيني التي وصفت اصابته بـ”الخطيرة” تحت حراسة مشددة.وقام الجيش باغلاق الحاجز أمام حركة المرور بالاتجاهين في اعقاب عملية الطعن، واعلنت المنطقة عسكرية مغلقة.

الشرطة: فلسطيني من طولكرم قام بطعن مستوطن من مستوطنة يتسهار

وقالت الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري في بيانها للإعلام ” صباح اليوم الثلاثاء ,في مفرق تفوح ,منطقة السامرة , ووفقا للمعلومات الأولية المتوفرة ,قام مشتبه وهو شاب فلسطيني من سكان منطقة طولكرم في حوالي سنوات العشرينات من عمرة , بحوزته سكين بالاعتداء على مستوطن بالطعن عدة مرات , وهو من مستوطنة يتسهار ,في سنوات الثلاثينات من عمرة ,اثناء انتظار الأخير في محطة سفريات عمومية، الأمر أسفر عن إصابة المستوطن بجراح وصفت بالحرجة توفي لاحقا على اثرها”.

وتابعت السمري: المشتبه به بتنفيذ عملية الطعن قام باختطاف سلاح المستوطن وإطلاق النيران اتجاه أفراد قوة من شرطة حرس الحدود التي تواجدت بالقرب من المكان، الذي قاموا بإطلاق النيران اتجاه المشتبه وبالتالي السيطرة علية وبحيث تبين إصابته بجراح وصفت وعلى ما يبدو بالمتوسطة تمت إحالته على اثرها للعلاج في مستشفى “بيلنسون” وهو رهن الاعتقال”.
هذا وشرعت قوات من شرطة يهودا والسامرة إضافة إلى قوات من حرس الحدود والجيش التي هرعت إلى المكان بأعمال الفحص والتحقيق في كامل ملابسات ظروف وحيثيات هذة العملية العدائية، بحسب بيان الشرطة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)