شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اطفال البساتين ورياض الاطفال في رحاب مكتبة كفرقرع لتشجيع القراءة والكتابة ونشر التسامح والمحبة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 أبريل, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

حل اطفال طلاب البساتين ورياض الاطفال ضيوفا في رحاب مكتبة علي حيدر زحالقة الحوارنة كفرقرع بدعوة من كرام ابو عطا مديرة المكتبة ضمن مشاريع المتتبة لتشجيع القراءة والكتابة ونشر التسامح والمحبة من خلال زيارة المكتبة وتربية ثقافة ججيدة لدى الاطفال لاهمية والفائدة من زيارة المكتبة خصوصا لدى الطلاب في جيل الطفولة المكبرة .

حيث قام الطلاب في بداية زيارتهم في جولة ميدانية في المكتبة زذلك للتطلع عن كثب حول مختلف الاقسام خصوصا زوايا قصص الاطفال والموسوعات الخاصة للاطفال , حيث قامت كرام ابو عطا مديرة المكتبة يرافقها طاقم الموظفات في المكتبة بتقديم الشرح الوافي للطلاب حول اهمية زيارة المكتبة والعمل على تنمية روح المحبة للقصة والكتابة من خلال رسالة تحمل تشجيع الاطفال خصوصا في جيل الطفولة المبكرة لاهمية الكتاب والقصة القراءة والكتابة .

ثم قام الاطفال المشاركون في الزيارة بالتحول الى قامة المؤتمرات في المركز الجماهيري الحوارنة لمشاهدة مسرحية الصديق وقت الضيق لمسرح الحنين وذلك ضمن مشاريع ومبادرات المكتبة العامة على نشر التسامح والمحبة بين الاطفال ونشرها بين افراد المجتمع من خلال بناء جيل جديد يحمل براعم السلام والمحبة والاحترام .

كرام ابوعطا مديرة المكتبة شكرت جميع الاطفال على مشاركتهم الفعالة كذلك على مساهمة مربيات البساتين ورياض الاطفال في نجاح الفعالية , كما وأثنت على دور المكتبة العامة في اقامة مثل هذه النشاطات، واشارات عن الاهتمام الذي توليه المكتبة وطاقمها لموضوع القراءة والكتابة خصوصا لدى جيل الطفولة، مشددة على أهمية القراءة والتشجيع عليها, كما واشارات لأهمية القراءة ودورها في بناء وتقدم المجتمعات، موضحة من خلال اعتمادها أسلوبا قصصيا مشوقا، أن القراءة هي نافذة مشرعة نحو النجاح والقيادة. فهي الوسيلة للتعلم واكتساب المعرفة، وهي المهارة التي تحقق النجاح والتميز.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.