شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : سكان حي أم الواويات يلتقون بالرئيس مرسي لمناقشة سوء الاوضاع في الحي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 27 أبريل, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

في اعقاب تذمر سكان حي “أم الواويات” في مدينة باقة الغربية من الوضع المزري لحيهم من حيث البنية التحتية وسوء وضع الشوارع فيه منذ سنوات طويلة، دعا سعيد عمر الى عقد اجتماع في بيته حضره اكثر من 100 شخص من سكان الحي، وبحضور رئيس البلدية المحامي مرسي ابو مخ والمدير العام للبلدية محمد ابو فرخ ومهندس البلدية زهير مقالدة، وذلك بهدف ايصال رسالة الى المسؤولين في البلدية عن معاناتهم اليومية منذ سنوات طويلة، والخطر الذي يداهم سكان الحي وخاصة الاطفال منهم.

افتتح الاجتماع الحاج عبد العزيز أبو بدر قائلا: “نشكر بداية اصحاب البيت على هذا الاستقبال، والشكر ايضا لرئيس البلدية والطاقم المرافق له على تلبية الدعوة. للأسف الشديد حي “ام الواويات” لم يتم ترميمه على يد البلديات السابقة، وقد نفذ صبر السكان فيه الذين اصبحوا يعانون الأمرين يوميًا من ناحية سوء الشوارع وعدم تجهيز قنوات الصرف الصحي وغيرها من المشاكل التي تحتاج الى تحسين كي ينعم سكان الحي بأجواء مريحة وبعيدة عن الخطر”.

وقال ايضا: “نحن على ثقة أن رئيس البلدية سوف يكون كله آذانا صاغية لنا، وسيسعى الى تطوير الحي الذي نقطن فيه، خاصة وأن مدينة باقة تشهد مسيرة عمرانية في كثير من الاحياء الامر الذي لم نراه في السابق”.

مطالب ننتظر تحقيقها
وقال سعيد عمر أمام الحضور: “إننا متفائلون جدا من تلبية رئيس البلدية دعوتنا، الامر الذي يشير الى أنه فعلا يريد أن يساعد هذا الحي المنكوب الذي يعاني من ازمات كبيرة وصعبة للغاية، ونحن لا نستطيع أن نسكت على ما نمر به بشكل يومي، وآن الأوان لان نرفع صوتنا الى الجهات المسؤولة كي نصل الى الاهداف التي نصبو اليها، وهذه فرصة لأن نطرح امام رئيس البلدية مطالبنا التي ننتظر تحقيقها”.

لن نسمح بافتتاح المدرسة
كما تحدث شاكر عويسات قائلا: “يكفي هذا الاستهتار بحينا، يجب أن يكون لنا حصة لتطوير الحي من كافة الجوانب. نحن نعاني من ازمة خانقة كل يوم في الشارع في ساعات الصباح وخلال ذهاب الطلاب الى المدارس وعودتهم ايضا، ناهيك عن الاهالي الذين يقومون بإيصال ابنائهم الى الروضات والبساتين في الحي، حيث أن هنالك خطر كبير يهدد ابنائنا بسبب أن الشارع غير مخطط ولا يوجد فيه هوامش كي يسير عليها الطلاب، والادهى من هذا الامر أن البلدية سوف تفتتح مدرسة في الحي الذي نسكنه، ونحن غير معارضين لهذه الفكرة بل على العكس نبارك بها، لكن افتتاح المدرسة سوف يزيد من الخطر وازمة السير، طالما لم يتم تحسين الشارع. من هنا اقول بإسم سكان كل الحي أننا لن نسمح بافتتاح المدرسة حتى يتم تجهيز الشارع وتوفير كل الوسائل الآمنة للطلاب”.

وقال ايضا: “هذا الاجتماع لن يكون الاول والاخير بل ستكون هنالك اجتماعات اخرى لمواكبة ما يجري في الحي”.

الخارطة الهيكلية غير واضحة
وقال المربي يوسف أبو عمار: “أنا ادرس في باقة الغربية، واضطر كل يوم للخروج الى المدرسة في الساعة السابعة والنصف كي اصل في الوقت، وكل ذلك بسبب ازمة السير في كل صباح التي يشهدها الحي. كما اطلب من البلدية أن توضح لنا أين وصلت الخارطة الهيكلية المفصلة، وكيف يتعاملون مع الاراضي المصادرة، لا سيما أن هنالك امور غير واضحة في هذا السياق”.

“25 عاماً عشناها دون شارع يؤدي الى منزلنا”
وقال محمود صلاح أمام الحضور: “أسكن في الحي منذ 25 عاما، وعانينا سنوات طويلة من عدم افتتاح شارع يوصلنا الى بيتنا، وقبل فترة فقط تم افتتاحه، وننتظر مواصلة العمل فيه حتى يكتمل كليا، كما أن الحي ينقصه المجاري والبنية التحتية والإنارة، ومعالجة قضايا كثيرة التي نعاني منها وتحتاج الى معالجة سريعة كي نستطيع أن نعيش بصورة مريحة”.

بعد أن إستمع رئيس البلدية المحامي مرسي أبو مخ الى مشاكل سكان الحي قال لهم: “عندما وصلت الى البلدية كانت عليها ديون متراكمة والتي وصلت الى 59 مليون شيقل التي لم أكن مسؤولا عنها، ومع كل ذلك فإننا لم نستسلم بل وضعنا كل جهدنا من اجل تطوير الكثير من المشاريع في البلدة، حيث اننا قمنا بمشاريع عملية كثيرة التي لم تقام منذ 20 عاما، إن كان ذلك في بناء مدارس وتطوير شوارع وبناء روضات جديدة وتصليح اعمدة الكهرباء في الشارع الرئيسي التي كانت محطمة منذ اكثر من 3 سنوات بسبب حوادث الطرق، ونجحنا بإنارة اغلبية البلدة، ونحن مستمرون في هذه المسيرة العمرانية كي نخدم المصلحة العامة في البلدة”.

وقال ايضا: “كل ما سمعته من سكان الحي يؤلمني كثيرا، وأنا أوافقكم الرأي، إذ أن هذا الحي يحتاج الى تطوير، ومن هنا اعدكم انني سوف اقوم بتحسين ظروف الحي خلال فترتي في البلدية، وانا مسؤول امامكم عن كل كلمة اقولها حول هذا الموضوع، وادعو الى تشكيل لجنة من سكان الحي كي يكونوا على اتصال معنا لاطلاعهم على آخر المستجدات التي تتعلق بالحي”.

الخارطة الهيكلية والاراضي المصادرة
كما تطرق رئيس البلدية الى موضوع المجاري، واكد على أن هذا الموضوع سيحل قريبا. كما تحدث مهندس البلدية زهير مقالدة عن الخارطة الهيكلية والاراضي المصادرة، مشيرا الى أن البلدية تسعى دائما للعمل من اجل راحة المواطنين واخراجهم من الصعوبات التي يواجهونها.

في نهاية الجلسة شكر الحضور رئيس البلدية على حضوره، واكدوا أن لديهم الاستعدادات الكاملة للتعاون مع ادارة البلدية في كل ما يعود على سكان الحي بالفوائد الايجابية. هذا وتم تشكيل لجنة للحي المكونة من الحاج عبد العزيز أبو بدر، سعيد عمر، شاكر عويسات، المربي يوسف أبو عمار، عيسى شفيق أبو مخ وحمدان جلولي.

 

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (5)