شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

هل توفر لأبنائك مناخا نفسيا مناسبا للامتحانات؟ (اختبر نفسك)

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 مايو, 2013 | القسم: الأطفال

مع اقتراب موسم الامتحانات، ترتفع حالة التوتر لدى أبنائنا، ويصاب كثير منهم بالقلق، وقد يصل الأمر مع بعضهم إلى حالة من الخوف الشديد، حتى أن هذا الخوف قد يمتد فيسيطر على نومهم، فيرى بعضهم في نومه أنه تأخر على موعد الامتحان، أو أنه لا يستطيع تذكر ما قد ذاكره.. إلخ.

وكذلك قد يصاب بعضهم بالأرق وفقدان الشهية وتسلط بعض الأفكار الوسواسية الملحة، وغير ذلك من مظاهر القلق والخوف، والتي تزداد إذا ما كان الأبناء في إحدى الشهادات العامة.
والآباء يلعبون دورا كبيرا في تأكيد هذه الحالة من القلق لدى الأبناء أو تخفيضها وإشاعة حالة من الهدوء والاطمئنان، وذلك من خلال طريقة تعاملهم مع الأبناء وما يوفروه من مناخ نفسي في هذه الفترة والاستبيان التالي يساعد الآباء على الوقوف على دورهم الذي يلعبونه في تهيئة الأبناء لفترة الامتحانات وإذا ما كان هذا الدور سلبي أو إيجابي.

أعط أبناءك درجات كالتالي:
1. أشجع أبنائي على مذاكرة دروسهم ومراجعتها بشكل منتظم مع بدء العام الدراسي.
2 أبتعد عن الشد العصبي والأصوات المرتفعة في فترة الامتحانات.
3 أتجنب الضغط الشديد على الأبناء من أجل المزيد من المذاكرة.
4 أوفر لأبنائي مناخا أسريا بعيدا عن الخلافات الزوجية.
5 أتعامل بواقعية مع قدرات الأبناء ولا أطالبهم إلا بما يستطيعون تحصيله.
6 لا أقارن أبنائي بغيرهم من المتفوقين دراسيا خاصة في فترة الامتحانات.
7 أشجع أبنائي في فترة الامتحانات أن يروحوا عن أنفسهم في أوقات متفرقة من يومهم.
8 أحرص على مدح أبنائي على ما يبذلونه من جهد في مذاكرتهم.
9 أتجنب كل أشكال التثبيط التي قد تمارس في فترات الامتحانات مثل: “من ذاكر ذاكر.. ضيعت وقتك فى اللعب والآن تذاكر…”.
10 أغرس في أبنائي أن أيام الامتحانات هي أيام قطف ثمار اجتهادهم طوال العام.
11 أبث الثقة في نفوس الأبناء بتذكيرهم بأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.
12 أشجع الأبناء على النوم مبكراً وعدم الإفراط في السهر ليلة الامتحان.
13 أساعد الأبناء على الذهاب للامتحان مبكراً قبل موعده بوقت كاف.
14 بعد عودة الأبناء من الامتحان.. أتجنب مراجعة إجاباتهم بشكل مفصل.
15 أشجع أبنائي على الالتزام بعباداتهم.
16 أدعو أبنائي للإكثار من ذكر الله تعالى.
تقييم الإجابات:
دائما = 2
احيانا= 1
لا= 0
مجموع الدرجات:
أكثر من 27:
هنيئا لأبنائك بمثلك في تهيئة الأجواء المناسبة، وفي مساعدتهم على التخفف من الأعباء والضغوط النفسية للامتحانات.
من 20 إلى 27:
ابحث عن الأمور التي قد تمثل ضغوطا نفسية على أبنائك، واجتهد في التخلص منها.
أقل من 20:
لا تكن عبئا نفسيا إضافيا على أبنائك بجوار ضغوط الامتحانات.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.