شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

فن احتواء الخلافات المستمرة بين الأبناء

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 مايو, 2013 | القسم: الأطفال

الأم التي يكون لديها طفل واحد فقط تجد أن عليها مسئولية كبيرة في مراقبة سلوكه وتصرفاته، أما الأم التي يكون لديها طفلان أو أكثر فإنها تواجه تحديات أكبر من ذلك بكثير لاسيما إن كان هذان الطفلين في مرحلة عمرية متقاربة، وذلك لأن الخلافات والشجارات بينهما لا تنتهي طوال الوقت، وتحتاج إلى معاملة خاصة من جانب الأم. عليك كأم أن تدركي جيدًا أن هذه الخلافات بين ابنيك والتي لا تنتهي، والتي في شكلها قد تبدو عادية ، وتزول بمرور الوقت ، هي للأسف تملأ القلب بالكراهية والحقد كما أن التراكمات بين الابناء على مر السنين تكون لها تداعيات خطيرة إن لم تتم معالجتها بالصورة الصحيحة من جانب الوالدين وخاصة الأم.

في البداية نحاول استعراض أهم الأمور التي يمكن أن تؤدي إلى مشاحنات بين الأبناء:
– تفضيل أحد الوالدين أو كليهما لأحد الأبناء دون الآخر
– الغيرة بين الأخوة بسبب الميزات الشخصية أو التفوق الدراسي أو المهارات الفطرية
– حب السيطرة وامتلاك الأشياء من أحد الأخوة
– الرغبات المختلفة بين الإخوة مثل تغيير قنوات التلفزيون أو اماكن الجلوس
– محاولة الظهور والتفوق فيما بينهم أمام الوالدين أو المحيطين

الآن لابد أن تتعرفي على خطورة أن تقفي ساكنة كأم ولا يكون لك رد فعل واضح وتدخل حقيقي لمنع هذه المشاجرات والمشاحنات بين أبنائك:

– قد تتحول العلاقة بين الاخوة إلى فوضى وخصومات دائمة
– يمكن تطوره إلى عراك جسدي مؤذي
– إذا تغلب أحدهم على الآخر تتولد عند الاخير رغبة في الانتقام
– تعقد الخلاف وتحوله إلى أزمة قد تستمر سنين طويلة

الخلافات والمشاحنات
الآن وقد أدركتي خطورة الأمر تذكري أن هذه الخلافات والمشاحنات أمر فطري وطبيعي ولا يخلو منه بيت وأحيانًا تكون له فوائد بشرط أن تكوني قادرة على السيطرة عليه ومن هذه الفوائد أن الخلافات تسهم في أن يتعرف الابناء على بعضهم بعضا، ويجربون المشاعر المختلفة من الانتصار وتقبل الهزيمة.

ويجب عليك كأم أن تعطي لابنك الفرصة لكي يختلف مع أخيه ويعبر عن غضبه ولو قليلا، لأن القواعد الصارمة ستجعلهم يخرجون ما بداخلهم بطرق أخرى.

وإذا شعرت أن أحد الأبناء سيصاب بأذى جسدي ضع حدا بأن تطلب منهم التوقف فورًا، ومن المهم عندما تستمعين إلى روايات أبنائك في أسباب الخلاف أن تشعريهم أنك محايدة وعادلة.

من المهم كذلك أن تعلمي أبنائك أسلوب التفاوض ، فإذا اختلفوا على شئ فخذيه منهم وأخبريهم أنه يمكنهم استرجاعه بعد أن يصلوا إلى حل واتفاق ، وأن التزامهم بهذا الاتفاق سيضمن لهم الاحتفاظ بهذا الشئ.

لا تنخدعي بدموع ابنك الصغير لأنه قد يبالغ في بكائه للفت انتباهك ، فحاولي ألا تنحازي مع أحد الأبناء ضد الآخرين، وكذلك لا تقارني بين أبنائك بعبارات من قبيل “أخوك أفضل منك” لأن مثل هذه المقارنة تجعل الولد يكره التشبه والاقتداء بأخيه رغم صفاته الحسنة ويجعله يشعر بالحقد تجاهه.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.