شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أرق الأمهات أيام الاختبارات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 مايو, 2013 | القسم: الأطفال

فضيلة الشيخ في كل سنة وعند كل اختبار أمكث في البيت متوترة الأعصاب حتى يرجع إلي أبنائي وأطمئن على سلامة إجاباتهم. حتى أصبح موسم الاختبارات بالنسبة لي كابوسا مؤلما … كيف أتخلص من هذه الحالة …؟
الرد:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: فإن الأم بطبعها جبلت على حب أبنائها والقلق عليهم .. ولكن مما يتوجب على كل مسلم أن يأخذ الأمر بقدر من الوسطية ويكف عن التهويل بعد أخذ كل الأسباب المتاحة من مساعدة الأبناء على المذاكرة وترتيب الأولويات والدعاء لهم بالتوفيق والنجاح… وعليك أيتها الأخت بشغل أوقات غياب الأبناء عن المنزل بما ينفعك من تخفيف أعباء البيت أو القراءة الهادفة أو سماع بعض الأشرطة والمحاضرات المفيدة…ولعلنا نقترح لك برنامجا لهذه الفترة الزمنية التي تجعلك تعيشين بهذه الطريقة.

النصائح

-عليك بالتوكل على الله عز وجل وتذكر أن مرد الأمور كلها إليه سبحانه وتعالى.."واعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك" الحديث.
-عليك قبل بداية كل جولة من الاختبارات أن تعدي برنامجا مكثفا للقراءة والحفظ، فإن ذلك يصرفك عن التفكير وتخيل الأمور السيئة… وليكن لتلاوة القرآن الكريم نصيب من الوقت فهو أنفع مقروء، وذاكري أحد الكتب المختصة بأحكام النساء حتى تستفيدي وتفيدي أخواتك المسلمات بما ينفعهن في دينهن .
-رتبي بيتك وأعدي جوا مناسبا للمطالعة ولا ترهقي أبناءك بكثرة الأسئلة عن الاختبار، وعليك بالاكتفاء بالأسئلة الإجمالية مثل قولك: كيف حالكم اليوم …؟..ونحو ذلك من الأسئلة العامة…
-يمكنك أن تعدي مسودة برنامج لطيف لقضاء الإجازة تعرضينه على أبنائك وزوجك للنقاش بعد الانتهاء من الاختبارات.
-كوني في الحدث مع أبنائك وإيجابية ومصدرا لرفع المعنويات…ولا تكوني مثقلة أو متشائمة وخاصة بحضرة الأبناء.
-عند توارد بعض الخواطر غير المرغوبة عليك بالاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم..مع تغيير المكان والاشتغال ببعض الأمور النافعة…والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.