شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

التوصل الى اتفاق ينهي بموجبه الاسير العيساوي اضرابه عن الطعام

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

اعلن محامي المعتقل الفلسطيني سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ آب/اغسطس الماضي، انه تم التوصل الى اتفاق بين النيابة العسكرية الاسرائيلية والعيساوي، ينهي بموجبه اضرابه عن الطعام الثلاثاء.

وصرح مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس أن النيابة العسكرية الإسرائيلية وافقت بعد منتصف هذه الليلة على صيغة اتفاق عرض من قبل الأسير سامر العيساوي والمحامي جواد بولس ويتضمن الاتفاق مجموعة من البنود أهمها فرض عقوبة تقضي باحتساب الفترة السابقة له التي قضاها في الأسر منذ تاريخ 7/7/2012 إضافة إلى 8 شهور سجن فعلي ابتداءا من تاريخ اليوم. مع انتهائها سيفرج عن الأسير العيساوي إلى مسقط رأسه في العسيوية.

إصرار سامر

وأوضح بولس أن الإدانة ستكون بشكل مباشر من قبل القاضي العسكري دون أن يكون هنالك حاجة للتوجه لأية جهة إسرائيلية رسمية من أجل إصدار عفو إضافي، وأهم ما حققه هذا الاتفاق هو إصرار سامر على عدم ادانته أمام هذه اللجنة بكامل فترة محكوميته السابقة والبالغة 20 عاما وبالتوازي يصدر قرار عفو من قبل رئيس دولة الاحتلال،بحق سامر لما لهذه الإدانة من رسائل سياسية مرفوضة وكذلك لعدم استعداد سامر للمثول أمامها وبالتالي فإن قضية سامر سابقة تؤسس لما سيأتي من قضايا مشابه و تمنع من إضفاء شرعية لهذه للجنة باعادة أحكام سابقة بحق قضايا مشابهه، ويؤكد بولس أنه وفي الأيام الأخيرة كان النقاش على هذه القضية بعد رفضها ولكن وافقت نيابة الاحتلال أخيرا نتيجة إصرار سامر ونتيجة لما وصلت إليه حالته الصحية.

المعركة الشرسة

إلى هذا بين بولس أن الأسير العيساوي عمليا عاد منذ منتصف الليل إلى أخذ المدعمات التي أوصى بها الأطباء بعد وصول محاميه وشقيقته.
كذلك أعلن بولس وأنه ومن المفترض أن يقوم الطرفان بتقديم أوراق الاتفاق غدا.وفي هذا الإطار قال بولس أن شقيقة الأسير العيساوي المحامية شيرين رافقته وقابلت سامر في غرفته ونقل سامر من خلالها شكره لجميع من وقف معه وناصره وسانده في هذه المعركة الشرسة.إلى ذلك لفت بولس أن نادي الأسير يكتفي في هذا البيان وسيكون هناك مؤتمر صحفي عقب توقيع الاتفاق وانتهاء الاجراءات ومن المنتظر ان يكون ذلك خلال الساعات القادمة .وأدانت إسرائيل العيساوي باطلاق النار على حافلة إسرائيلية في 2002 لكنها افرجت عنه في 2011 مع أكثر من ألف فلسطيني اخرين في مقابل اطلاق سراح جندي إسرائيلي احتجزته حركة حماس الإسلامية رهينة في قطاع غزة.واعيد اعتقاله في يوليو تموز الماضي بعد ان قالت إسرائيل انه انتهك شروط الافراج عنه بالعبور من القدس الشرقية إلى الضفة الغربية وأمرته بالبقاء في السجن حتى 2029 وهو موعد انتهاء محكوميته الاصلية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.