شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

العشرات من مدينة الطيبة يتظاهرون أمام مبنى الكنيست إحتجاجا على إحتمال إلغاء الإنتخابات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

انطلقت بعد ظهر اليوم الاثنين اعمال لجنة الداخلية وجودة البيئة البرلمانية في الكنيست بخصوص اجراء انتخابات محلية في مدينة الطيبة هذا العام ام تمديد عمل اللجنة المعينة.

وقد حضر الجلسة العديد من اعضاء الكنيست العرب : احمد الطيبي، جمال زحالقة، باسل غطاس، طلب ابو عرار، محمد بركة، مسعود غنايم حنا سويد وعفو اغبارية ودوف حنين وايضا عيساوي فريج وحمد عمار، الى جانب رئيسة اللجنة ميري ريجيف والوزير جدعون ساعر وطواقم وزارته المهنيين. وكذلك السيد خيام قعدان ممثل مركز الحكم المحلي والمؤتمن على البلدية المحامي افنير كوهين.
افتتحت الجلسة ميري ريجف التي اعطت نبذة عن الموضوع وخلفية الجلسة وابدت برأييها الشخصي الذي يؤيد اجراء انتخابات والغاء طريقة اللجان المعينة.

وتحدث الوزير جدعون ساعر الذي تطرق الى اوضاع بلدية الطيبة الصعبة والتي تحتاج الى مواصلة عمل لجنة معينة لادارتها حسب رايه، واكدان كافة البلدات التي تديرها لجان معينة وهي 11 بلدة ستجري بها انتخابات في الموعد المحدد،اما الطيبة فلا يوجد هناك امكانية، حيث قام اعضاء الكنيست العرب بمعارضة توجهه الذي يرمي لعدم اجراء انتخابات، حيث اتهم محمد بركة الوزير بانه يقوم باجراء انتخابات في البلدات اليهودية فقط.

وفي السايق ذاته، تظاهر عدد من سكان مدينة الطيبة قبالة الكنيست في القدس وذلك قبيل عقد الجلسة في لجنة الداخلية وجودة البيئة بخصوص تمديد عمل اللجنة المعينة في المدينة.
وقد حمل المتظاهرون الشعارات المنددة بميول الوزير بعدم اجراء الانتخابات في الطيبة مع باقي السلطات المحلية في الثاني والعشرين من اكتوبر القادم كما اقر بذلك الوزير السابق ايلي يشاي. وقد شارك في المظاهرة عدد من قيادي الاحزاب، الذي سيشاركون ايضا في الجلسة كما قررت لجنة المبادرة في الطيبة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.