شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الجيش الإسرائيلي ينتج فيلماً يروّج روايته عن اجتياح مخيم جنين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن نيته إنتاج فيلم وثائقي يتبنّى وجهة نظره وروايته لأحداث اجتياح مخيم جنين عام 2002، والمعركة التي اندلعت بين قواته والمواطنين الفلسطينيين خلال العملية التي تُعرف إسرائيلياً بـ “السور الواقي”، وشهدت مقاومة عنيفة جدًا من مقاومين مسلحين بأسلحة خفيفة ضد قوات إسرائيلية كبيرة.

وقال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي يؤاف مردخاي “إن الجيش يعمل حالياً على إنتاج فيلم لأغراضه الداخلية لتبيان الحقائق العسكرية الصائبة المتعلقة بالمعركة التي جرت مع مسلحين فلسطينيين في مخيم جنين خلال عملية السور الواقي”، على حد تعبيره.

وأضاف مردخاي، خلال مشاركته في المؤتمر السنوي لنقابة المحامين في أم الرشراش “إيلات”، أن إنتاج الفيلم الذي سيُعرض على ضباط الجيش الإسرائيلي، يهدف لـ “تجنّب استفراد فيلم (جنين، جنين) المثير للجدل والذي يرى الكثيرون أنه مبني على أكاذيب وافتراءات محضة”، على حد قوله.

و”جنين، جنين” هو فيلم وثائقي من إخراج الفلسطيني محمد بكري، تم إنتاجه عام 2002 ويصوّر أحداث اجتياح جنين ضمن العملية العسكرية الإسرائيلية المعروفة بـ “السور الواقي”.
وقد أثار الفيلم الفلسطيني جدلاً واسعاً في الأوساط الإسرائيلية التي اعتبرت أنه “يتبنّى وجهة النظر الفلسطينية فقط ويحتوي على معلومات مغلوطة من شأنها تشويه الحقيقة، وأنه ينطوي على تحريض ضد حق إسرائيل في الوجود”، حسب الادعاءات الإسرائيلية.

يشار إلى أن معركة الدفاع عن مخيم جنين هي معركة ضارية دارت في المخيم خلال فترة الانتفاضة الثانية منذ (1 أبريل 2002 – 15 أبريل 2002) بين مائتين من المقاومة الفلسطينية المسلحة مسلحين بأسلحة خفيفة وقوة عسكرية إسرائيلية إسرائيلية كبيرة جدًا.

وقد اقتحم الجيش الاسرائيلي مخيم جنين ضمن خطة حكومة آرائيل شارون لاجتياح الضفة الغربية فيما سمي بعملية “السور الواقي”، في أعقاب العملية الفدائية في فندق نتانيا، حيث هدفت العملية الإسرائيلية للقضاء على المجموعات الفلسطينية المقاومة، واستمرت عملية الاجتياح خمسة عشر يومًا، نكلت قوات الاحتلال خلالها بالمدنيين الفلسطينيين، مما أدى لاستشهاد العشرات واعتقال المئات، وقد تكبدت قوات الاحتلال خسائر جسيمة، في حين تم تدمير المخيم بشكل شبه كامل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.