شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الحركة الاسلامية جسر الزرقاء تنظم شهر الدعوة الى الله بسلسلة من النشاطات والدروس

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 أبريل, 2013 | القسم: الأخبار المحلية

ضمن امسيات شهر الدعوة الى الله التي تنظمه جمعية النهضة المحلية اقامت الحركة الاسلامية في قرية جسر الزرقاء يوم الاثلاثاء بعد صلاة المغرب في باحة مسجد عمر ابن الخطاب المركزي في القرية درساً ايمانياً بعنوان ” خطر المخدرات والخمر على الامة ” شارك به العشرات من صفوف المصلين واهالي القرية ، وافتتح الشيخ زياد جربان بتلاوة آيات من الذكر الحكيم وتولى العرافة الشيخ مراد عماش إمام وخطيب مسجد عمر ابن الخطاب وقد القى الدرس على مسامع الحضور فضيلة الشيخ الاستاذ طاهر العلي جبارين حيث قام بإرشاد وتوعية الشباب وتقديم النصائح الكافية لتوعية باقي الشباب قبل فوات الآوان لأن الخمر والمخدرات خطرٌ داهم وداءٌ قاتل انتشر في أوساط المجتمع انتشارَ النار في الهشيم، أتلف الأموال، والأبدان والعقول، فرّق الأسر، وقوّضَ تلاحمَ المجتمع، حول البيوتَ إلى جحيم وشقاء يصطلي بناره الوالدانِ والزوجةُ والأولاد، يفوق خطرُه الحروب، ويقودُ إلى كثير من المعاصي والذنوب، الكلامُ عنه مؤلم، ولكن السكوتَ أشدُّ إيلاما.. إنه خطر المخدرات والمسكرات الذي لا يجادل أحدٌ في تحريمها وعظيمِ أضرارها، وعلى رأسها الخمرةُ التي حرمها الله جل وعلا في قوله: ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأْنْصَابُ وَالأْزْلاَمُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴾ وقال النبي صلى الله عليه وسلم ((“اجتنبوا الخمر؛ فإنها أم الخبائث”، في حديث آخر: ((“اجتنبوا الخمر؛ فإنها مفتاح كل شر”)) والمخدرات أشد ضررا وفتكا من الخمر.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.