شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مخاوف من تأثير الصواريخ على السياحة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

بعد اطلاق الصاروخين على ايلات في حدود الساعة التاسعة من صباح يوم أمس، الاربعاء، أُغلق مطار المدينة في وجه الرحلات القادمة والمغادرة، وبعد حوالي الساعة سُمح باقلاع الرحلات المغادرة فقط، لكن المطار أغلق مرة أخرى في وجه جميع الرحلات، التي تم تحويلها الى مطار”عوفداه” في النقب، الذي يبعد عن ايلات ستين كيلومتراً، وفي الساعة الحادية عشرة قبل الظهر أعيد فتح مطار ايلات ليعمل بشكل منتظم.
وبمعزل عن حادثة اطلاق الصاروخين، كان يُفترض ان يشهد مطار ايلات نشاطاً جوياً مكثفاً لشركات الطيران الاسرائيلية الثلاث: ال-عال، اركيع ويسراير،التي شكلت طائراتها”قطاراً جوياً” لنقل آلاف المشاركين في مؤتمر خاص بنقابة المحامين.

تأخيرات طفيفة

وقال مسؤول في شركة”اركيع” انه من حُسن الحظ ان طائرات الشركة نجحت في نقل 2800 مشارك في المؤتمر، دون الغاء أية رحلة، سوى بعض التأخير في أول رحلتين، وتخلي راكبين اثنين عن السفر جواً مفضّلين استعمال السيارة الخصوصية عوضاً عن الطائرة.

كما أكد مسؤول في شركة”ال –عال” انه لم تلغ أية رحلة، مضيفاً انه لا يتوقع ان يتأثر خط ايلات بهذا الحادث. أما شركة “يسراير” فأعلن مسؤول فيها ان احدى الرحلات الى ايلات اضطرّت للعودة الى مطار اللد قبل هبوطها، وتم تحويل ركاب الرحلة الى رحلات أخرى، ومنهم من نقل الى ايلات بالحافلات – على حساب الشركة.

مخاوف لدى السياح الأجانب

وحتى اللحظة لم يعلن أي فندق في المدينة عن الغاء حجوزات – وفقاً لما قاله شبتاي شاي، المدير العام لاتحاد فنادق ايلات، الذي اضاف ان التجارب السابقة من حوادث مماثلة تدل على ان التأثير والانعكاسات السلبية لا تظهر على الفور ، لكنه توقّع ان”يلحق ضرر ما بالسياحة وحجوزات الفنادق، من جهة السياح الأجانب بالاساس، وليس الاسرائيليين”- كما قال.

وعُلم في هذا السياق ان اتحاد فنادق ايلات يستضيف الاسبوع المقبل ممثلي احدى شركات الطيران الاوروبية الكبرى، التي تنوي تسيير رحلات الى ايلات من عدد من المطارات الاوروبية الشتاء المقبل.
وتوقع مسؤول في “الاتحاد” تأجيل هذا اللقاء واصفاً هذا الاحتمال بأنه”شديد الضرر”!

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.