شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

رد استئناف الشرطة والإفراج عن السائق جمال أبو صيام الذي تسبب بوفاة 6 أشخاص بحادث نيشر

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

رد قاضي المحكمة المركزية في حيفا القاضي أمير طوبي بعد ظهر اليوم الخميس الاستئناف الذي تقدمت به النيابة العامة والشرطة على قرار محكمة الصلح من الأمس والقاضي بالإفراج عن السائق جمال أبو صيام الذي تسبب بوفاة 6 أشخاص بحادث نيشر.

وعليه أبقى قاضي المركزية على قرار قاضي محكمة الصلح بفرض الحبس المنزلي على السائق ابو صيام المشبوه في التسبب بحادث طرق نيشر الذي أدى إلى وفاة 6 شباب من دير الأسد واكسال وجرح 17 شخصا، وقال القاضي في مجمل قراره:” لا يوجد أي مبرر للتدخل في قرار محكمة الصلح” مؤكدا:” لم أجد أي مجال للتدخل في قرار محكمة الصلح بفرض الحبس المنزلي وتقييدات على سائق الشاحنة الذي اخضع للتحقيق بشكل واسع خلال فترة اعتقاله، خصوصا وان السائق كان متعاونا خلال فترة التحقيق، وعليه يفرج عنه خصوصا وانه على استعداد للمثول للتحقيق متى ستستدعيه الشرطة”.

اطلاق سراح أبو صيام الذي تنسب له شبهات السياقة المتهورة والتسبب بوفاة 6 أشخاص وجرح 17 شخصا

وكان قاضي محكمة الصلح في حيفا القاضي يحئيل ليفتش قد قرر أمس الأربعاء الإفراج عن الشاب جمال أبو صيام من رهط ، سائق الشاحنة الذي تسبب بحادث الطرق في الأسبوع الماضي عند مفرق نيشر ووفاة 6 أشخاص من دير الأسد واكسال كما وجرح في الحادث 17 شخصا وصفت جراح 9 منهم بالخطيرة.

الشرطة تستأنف

وأوصى القاضي اطلاق سراح أبو صيام الذي تنسب له شبهات السياقة المتهورة والتسبب بوفاة 6 أشخاص وجرح 17 شخصا بقيود مشددة مع فرض الحبس المنزلي عليه، ورغم قرار القاضي تم الإبقاء على السائق رهن الاعتقال حتى الخميس، حيث تم التداول بطلب الشرطة التي تقدمت باستئناف على اطلاق سراح أبو صيام وطالبت الابقاء عليه رهن الاعتقال لاستكمال التحقيق.

الإفراج عن المشتبه به وفرض تقييدات عليه منها الحبس المنزلي

وجاء في مجمل قرار قاضي المحكمة:” لقد قررت الإفراج عن المشتبه به وفرض تقييدات عليه وفرض الحبس المنزلي عليه، فيما سيكون بإمكان الشرطة مواصلة التحقيقات المتشعبة بالقضية والشاب المشبوه رهن الحبس المنزلي، خصوصا وان الوثائق التي قدمتها الشرطة حول سير عملية التحقيق لا تشير إلى تقدم واضح في التحقيق ولم يتم تحديد أدلة وبيانات حول ضلوع المشتبه المباشر في الحادث، وعليه فان نقطة الخلاف هي حول الجدوى من استمرار اعتقال السائق المشبوه وعليه قررت الإفراج عنه وحبسه بالمنزل مع مواصلة الشرطة تحقيقاتها”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.