شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أجهزة الاستخبارات الأمريكية ما زالت تبحث عن منفذ تفجير بوسطن

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

ينتاب أجهزة الاستخبارات الأمريكية القلق مع بروز أدلة ترجح بأن هجمات بوسطن الدموية ربما من تنفيذ “ذئب وحيد” قام بإعداد العبوات الناسفة من مواد متوفرة واتباع إرشادات متاحة.
وقال مصدر مطلع على سير التحقيقات لـCNN: “هذا ما يزعجنا للغاية.. لا أثر.. ولا معلومات متبادلة.”
وذكر مسؤولون أمريكيون للشبكة بأن من بين المواد المستخدمة في صناعة العبوات الناسفة جهاز توقيت، خليط من المواد المتفجرة البدائية، وحاوية معدنية (يرجح أنها طنجرة ضغط) بداخلها مسامير وكرات معدنية.”
وأوضح خبير متفجرات للشبكة بأن الدخان الأبيض الذي تلا الانفجار يعني استبعاد استخدام مواد متفجرة عسكرية الاستخدام، كتلك المستخدمة في صناعة القنابل والقذائف.
ويقول الخبراء إن المواد المستخدمة في صناعة تلك العبوات المتفجرة البدائية، هي مواد متوفرة في متناول الجميع، تجعل من الصعوبة بمكان ملاحقة مصدرها وبالتالي تحديد المنفذ.
وتقدم مجلة “الإلهام” التي يصدرها تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية باللغة الإنجليزية إرشادات حول كيفية صناعة قنابل من مواد متوفرة “ويسهل التخلص منها إذا قام العدو بتفتيش بيتك.”
ويشار إلى أنه ما من أدلة تشير إلى تورط تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية أو أنصارها في تفجيرات بوسطن، كما أنه لم يتضح ما إذا كان الهجوم الإرهابي من فعل شخص بمفرده، وهو ما يطلق عليه “ذئب وحيد” أو بمشاركة عدد من الأفراد، إلا أن التنظيم، الذي يتخذ من اليمن مقراً له والأنشط من ضمن فروع “القاعدة”، كثيراً ما روج لـ”إرهاب من فعلك” داعياً المسلمين في الغرب إلى التحرك “كل بمفرده” للقيام بهجمات.
هذا وقد رصدت السلطات الأمريكية 50 ألف دولار كجائزة لمن يدلي بمعلومات تؤدي للقبض على منفذي الهجمات التي سقط فيها ثلاثة قتلى و144 جريحا..

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.