شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الحركة الإسلامية تزور ذوي الأسيرين إبراهيم وحمود إغبارية من أم الفحم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

ترأس الشيخ حماد أبو دعابس رئيس الحركة الإسلامية في البلاد وفداً قام بزيارة ذوي الأسيرين إبراهيم حسن محمود إغبارية “أبو جهاد”، والأسير محمد سعيد حسن إغبارية “أبو عبد الله” ، وذلك في بيتهم في مدينة أم الفحم بعد ظهر يوم أمس الثلاثاء 16-4-2013.

برز من الوفد نواب الحركة الإسلامية في الكنيست وهم الشيخ إبراهيم صرصور ، الأستاذ مسعود غنايم والشيخ طلب أبو عرار ، ونائب رئيس الحركة الشيخ صفوت والشيخ تيسير سليمان محاميد مرشح الرئاسة لبلدية أم الفحم .

هذا وأكد كل من الشيخين حماد وإبراهيم دعم الحركة لملف الأسرى الأمنيين من فلسطينيي الداخل ، مشددين على أهمية الاستمرار على العمل في هذا الملف وعمل كل شيء من أجل إنهائه وخروج جميع الأسرى من السجون وعودتهم إلى أحبائهم سالمين غانمين .

يذكر أن الأسيرين قد أنهوا عامهم الحادي والعشرين في سجون إسرائيل، ودخلا عامهما الثاني والعشرين بشكل متواصل منذ اعتقالهما في عام 1992.

الأسيرين اعتقلا منذ 26/2/1992، ويقضيان حكمًا بالسجن المؤبد مدى الحياة بتهمة تنفيذ عملية طعن بالسكاكين داخل معسكر “جلعاد” الإسرائيلي أدت إلى مقتل ثلاثة جنود وإصابة عدد آخر بجراح، وتم اعتقالهما بعد تنفيذ العملية بأسبوعين وبرفقتهم أيضًا الأسير يحيى اغبارية والذي اعتقل بعدهم بأسبوع.

ويشار إلى أن الأسير محمد حصل على شهادة البكالوريوس والماجستير” في العلوم السياسية، من داخل سجنه، ويسعى الآن للحصول على شهادة الدكتوراه في موضوع الحقوق.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.