شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اسرائيل: واحد من كل تسعة أطباء هاجر البلاد!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أجرت دائرة الاحصاء المركزية في اسرائيل استطلاعاً هو الأول من نوعه بالشراكة مع وزارة الصحة، تبيّن منه ان 11% من الأطباء الاسرائيليين يقيمون ويعملون حالياً خارج البلاد، في مهنتهم.

وللتدليل على حجم هذه الظاهرة، جاء في الاستطلاع أن عدد الأطباء الذين أمضوا خارج اسرائيل مدة تزيد بكثير عن سنة (لضرورات العمل) قد بلغ عام 2008 اكثر من ثلاثة آلاف و (600) طبيب يحملون تراخيص عمل اسرائيلية.

وتضمن الاستطلاع توصيفات لهذه الفئة من الأطباء، منها ان أعمارهم تجاوزت سن الشباب، وانه مرت سنوات ليست بالقليلة على حصولهم على شهادة الطب. وابرز فئة مهاجرة من هؤلاء الأطباء هم الأطباء الخبراء في التخدير، حيث ان 12،7% من حاملي شهادة طب التخدير في اسرائيل ممن تقل اعمارهم عن (65) عاماً يقيمون ويعملون خارج البلاد، لفترات طويلة، نظراً للاقبال الواسع على هذه المهنة في دول العالم – علماً ان المستشفيات الاسرائيلية تعاني نقصاً هائلاً في هذا الاختصاص.

275 الف شيكل في السنة
وقال مسؤول في وزارة الصحة انه من الصعب تحديد ما اذا كانت هذه النسبة (11%) من الأطباء المهاجرين، ذات أثر خطير على الجهاز الصحي والطبي في البلاد، وذلك لأن أية جهة مخوّلة لم تفحص هذا الموضوع فحصاً عميقاً مستفيضاً.

وتضمن التقرير الشامل للاستطلاع معطيات تنشر لأول مرة حول”الأجر الحقيقي والشامل” للأطباء في اسرائيل من عملهم كأجيرين، وبالأساس في الجهاز الصحي، ومن عملهم كمستقلين أصحاب مهنة حرة، في القطاع الخاص.

وتبين من المعطيات ان رواتب الأطباء، وخاصة الرجال، تحتل أعلى المراتب والدرجات في سلّم الأجور في الدولة، إذ ان معدل أجر الطبيب الأجير بلغ عام 2008 قرابة (275) ألف شيكل (77 ألف دولار) سنوياً- أي حوالي (23) ألف شيكل في الشهر، بينما بلغ معدل أجر الطبيب الذي يعمل أجيراً ومستقلاً في نفس الوقت – (350) الف شيكل سنوياً (حوالي 29،5 الف شيكل شهرياً).

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. غير معروف |

    بس المشكله مش بالأطباء الذين يعملون خارج البلاد وانما بالشباب الذين يتوجهون للتعليم خارج البلاد وأكثرهمما لا يعودون للبلادهم وأهلهم فما السبب ….لماذا نترك ابناءنا يتغربون لبلاد. واناس ليسو هم أحق منا بقدراتهم. لما يصعبون التعليم العالي جدا لدرجة اننا اصبحنا نبحث عن من هم واسعي الصدر ليتقبلونا ويشجعوننا فلما لا نتعلم ونعمل حيث تربينا وترعرعنا لماذا ……..