شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

هل تدعم إيران النظام السوري عسكريا؟!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

تتداول وسائل الإعلام بين الحين والآخر أنباء تتحدث عن دعم عسكري غير محدود تقدمه ايران للحكومة السورية عن طريق تزويدها بالأسلحة والمعدات العسكرية عبر سفن وطائرات تصل بطريقة غير مباشرة الى سورية ، ولكن هذه الأنباء دائما ما كانت من دون أدلة ملموسة أو براهين لا تُدحض .

أنباء لطالما تحدثت عن أن طهران تقدم شتى أنواعِ الدعم اللوجستي الى دمشق على كافة الصعد، وفي المقام الأول الدعم العسكري، الأمر الذي تنفية ايران جملة وتفصيلا، مؤكدة أن دعمها يأتي فقط في اطار معاهدة تعاون تربطها مع دمشق أغلب بنودها تجارية، وان الدول التي تتهمها بدعم الرئيس الأسد لا تتورع عن التدخل في الشأن السوري سرا وعلانية وبأنها هي من أسهم في الدمار الذي لحق بسورية وبإراقة دماء شعبها منذ بداية الأزمة.

سفينة ايرانية محملة بشتى أنواعِ الأسلحة تمر عبر قناة السويس متجهة الى سورية.. خبر ضج به الإعلام العربي والعالمي، وعند تفتيش السلطات المصرية للحمولة اتضح أنها أسمدة زراعية فقط.

وفي الجانب الآخر عند الجار العراقي ، واثر ضغوط مارستها الخارجية الأمريكية على الحكومة العراقية، أجبرت بغداد طائرة ايرانية أخرى على الهبوط في الأراضي العراقية لتفتيش حمولتها والتي تبين أنها أدوية ومستلزمات طبية.

هي حرب اعلامية تقول طهران ان مؤسسات معروفة تقف وراءها غايتها اظهار ايران بأنها هي من تقف وراء الدمار في سورية وبأن موقفها من الحكومة هناك هو الذي يسهم في بقاء الشوارع السورية مضرجة بالدماء.

ويضيف الإيرانيون ان اغلب الاتهامات التي وجهت اليهم خرجت دون أدلة ملموسة أو براهين تذكر، وأنها مجرد إشاعات تتداولها المعارضة المسلحة في هذه الصحيفة أو تلك القناة.

وهكذا يستمر مسلسل الاتهامات التي توجه الى ايران بالدعم العسكري للحكومة السورية دون أي دليل يثبت ذلك، مع تأكيد ايراني مستمر على ضرورة حل الملف السوري بالطرق السلمية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.