شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

عام 2013: قتلى اكثر بحوادث الطرق مع الشاحنات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

خلال أول شهرين من العام 2013، تم تسجيل 13 قتيلا بحوادث الطرق التي تورطت بها الشاحنات. وهو عدد يصل إلى ثلث عدد القتلى الذين لقوا حتفهم بحوادث الشاحنات خلال سنة 2012 كاملة.

وفقا لمعطيات جمعية “اور يروك” المعتمدة على معطيات السلطة الوطنية للأمان على الطرق، فإن الشهرين الأولين من العام 2013 – أي حتى نهاية شهر شباط – شهدا مقتل 13 شخصا، وإصابة شخص واحد بجراح خطيرة، بحوادث الطرق التي تورطت بها الشاحنات التي يبلغ وزنها حتى 34 طنا.

من أجل المقارنة، فخلال العام 2012 كاملا، قتل 41 شخصا وأصيب 77 بحوادث الطرق التي تورطت بها الشاحنات.

في أول شهرين من العام 2013، تم تسجيل نحو ثلث عدد القتلى الإجمالي بالحوادث التي تورطت بها الشاحنات عام 2012.

خلال النشاطات التي أقامتها السلطة الوطنية للأمان على الطرق قبل عدة أشهر، من أجل فحص صلاحية الشاحنات، تبين أن عددا كبيرا من الشاحنات تسير على طرقات البلاد رغم عيوب الأمان والسلامة التي بها.
تم فحص 1776 شاحنة، فتبين أن 736 منها كانت مصابة بعيوب أمان بسيطة (أكثر من 40%)، وتم إنزال 222 شاحنة عن الشارع بسبب عيوب الأمان الخطيرة التي كانت بها (13%).
تتورط الشاحنات التي يبلغ وزنها حتى 34 طنا، بحوادث الطرق بما يصل إلى ثلاثة أضعاف ما تتورط به المركبات الخصوصية من الحوادث. من أهم مميزات الشاحنات – الوزن الكبير، المنطقة العمياء التي تصعّب إمكانية رؤية الدراجات النارية الصغيرة، وكذلك المسافة الطويلة اللازمة للتوقف. كل هذه العوامل تزيد من مخاطر واحتمالات التورط بحوادث الطرق.

منذ بدء العام الجاري، تم تسجيل ارتفاع بنسبة تصل إلى أكثر من 20% في عدد قتلى حوادث الطرق، بالمقارنة مع الفترة الموازية من العام الماضي. ووفقا لمعطيات “أور يروك” المعتمدة على معطيات السلطة الوطنية للأمان على الطرق، فقد قتل نحو 100 شخص بحوادث الطرق منذ بداية العام.

يذكر أن فحصا تم إجراؤه في بريطانيا من قبل رابطة “السواقة المتقدمة”، حاول ان يفحص الفروق في مسافات توقف الشاحنات ذات الأوزان المختلفة، مقابل المركبات الخصوصية. في كل المركبات التي تم فحصها، كانت هنالك منظومة ABS، وكانت الإطارات بحالة جيدة، ومستوى صيانة المركبة جيد. كذلك كان الطقس حارا وجافا، وكان وضع سطح الطريق جيدا للغاية.

عند السفر بسرعة 48 كم/س، كانت مسافة توقف المركبات الخصوصية 8.5 متر، بيتما توقفت الشاحنة الفارغة من أية حمولة على بعد 17.7 متر، وتوقفت الشاحنة المليئة بالحمولة على مسافة 27 مترا.

عن هذا الموضوع، قال شموئيل أبواف، مدير عام جمعية أور يروك: “يجب على الدولة أن تشدد عمليات فحص الصلاحية للشاحنات، من أجل زيادة مستوى ردع المشغـّلين وأصحاب الشاحنات، عن تسيير مركباتهم الثقيلة على الطرقات، وهي في حالة من انعدام الصلاحية”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.