شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إذا كنت أبا للمرة الأولى عليك الانتباه لتعاملك مع زوجتك والطفل الجديد

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 مايو, 2013 | القسم: الأسرة والبيت

إن كنت تنتظر أن ترزق بطفل لأول مرة، فإنك بالتأكيد ستشعر بنوع من الفخر مع الكثير من الفرح والسعادة. وبالطبع فإنك ستشعر ببعض الخوف والقلق لأنك ستصبح أبا لأول مرة وهو أمر مخيف وليس بالهين، قد يجعلك تفكر دائما فيما إذا كنت ستصبح أبا جيدا أم لا.

ومع أن الأسواق تمتلئ بالعديد من الكتب التي تتحدث عن التربية والأبناء والآباء والأمهات، فإن التجربة العملية هي من أكثر الأشياء التي ستفيدك في التعامل الفعلي مع طفلك حديث الولادة. إن الأشهر القليلة الأولى من حياة طفلك ستمتلئ بالعديد من اللحظات الممتعة والمتنوعة وأيضا ستكون هناك بعض اللحظات الصعبة التي ستحتاج منك لبعض الصبر والمثابرة حتى تتعود على فكرة كونك أبا لأول مرة.

دور مهم
إن تركيزك كأب في الأشهر الأولى بعد الولادة سيكون مركزا على كل من الطفل والأم، ويكون الاهتمام بالأم كونها قد مرت بالكثير من التعب والمعاناة خلال الحمل والولادة. ولكن لا تنسى فأنت أيضا قد لعبت دورا كبيرا في حياة هذا الطفل وأيضا سيكون لك دور مهم من خلال عملية تربيته.

مسؤولية مشتركة
احرص على ألا تترك كل ما يتعلق بالطفل لزوجتك وحدها، فيجب عليك أن تمضى بعض الوقت بمفردك مع طفلك. وإذا كان طفلك لديه موعد للطعام في منتصف الليل، يمكنك أن تعرض على زوجتك أن تقوم أنت بمثل تلك المهمة. ويمكنك أيضا أن تكون حريصا على تهدئة طفلك إذا كان يبكى، أو يمكنك أن تقوم بتغيير حفاضات الطفل أو مساعدته في الخلود للنوم.
مشاعر متضاربة
يجب أن تعلم أن حياتك بعد قدوم طفل جديد ستختلف تماما، مع العلم أن الوقت الذي ستقضيه أنت وزوجتك معا سيقل وبالقطع فإنك ستجد أنك لا تفعل الكثير من الأشياء التي اعتدت على فعلها قبل أن تصبح أبا لأن مسئولياتك وأولوياتك قد تغيرت. ويجب عليك أيضا أن تعلم أنه ستنتابك العديد من المشاعر المتضاربة والمختلطة، وهو الأمر الطبيعي لك كأب لأول مرة. وعليك أن تتحلى بالصبر وتكون مساندا دائما لزوجتك وتكون دائما بجانب طفلك.

مساعدة الزوجة ودعمها
تأكد أنك ستسمع الكثير من النصائح التي تدور حول كيفية تعاملك مع الطفل كأب لأول مرة، ولكن يجب أن تفكر أيضا بمفردك فيما سيكون فيه مصلحة عائلتك بأكملها. ويجب عليك أن تعلم أن زوجتك في تلك المرحلة تكون متوترة وقلقة ولذلك يجب أن تقف بجانبها دائما. من المهم أن تساعد زوجتك على مواصلة برنامجها الاجتماعي الذي كانت تزاوله قبل فترة الحمل من حيث الزيارات واستقبال الضيوف وحضور بعض المناسبات الخاصة والأفراح… كل هذه ألوان من النشاط الاجتماعي لا ينبغي أن تتوقف عنه، وألا يكون هذا النشاط مجهداً لها، وسوف تقدر زوجتك لك تشجيعها على القيام بزيارة اهلها أو اهلك مرة أو مرتين في الأسبوع أو في الشهر.

التعامل مع الطفل
إذا كنت أبا لأول مرة، فإنك بالتأكيد ستشعر في بعض الأحيان أنك لا تستطيع التعامل مع طفلك وهو يبكى بكاء شديدا أو مستمرا. وحينئذ، يجب عليك أن تتأكد من بعض النقاط، مثلا إذا كنت قد غيرت حفاضة طفلك أو إذا كان يشعر بالجوع أو قد يكون مريضا، ولذلك فيجب عليك كأب ألا تستبعد مختلف الاحتمالات.

النوم مبكرا
حاول أن تذهب للنوم مبكرا حتى تتمكن من مساعدة زوجتك في إطعام الطفل عندما يستيقظ في الليل أو في الساعات الأولى من الصباح. ويمكنك مثلا أن تحدد جدولا محددا تتناوب فيه مع زوجتك الاستيقاظ مع الطفل بينما ينام الآخر أوعلى الأقل ينام نوما متواصلا مرة في الأسبوع. يجب أن تتدرب على موضوع تغيير الحفاضات قبل ولادة الطفل. حاول أن تقرأ كثيرا حول نمو الطفل وتطور وظائفه يوما بعد يوم خلال الأسابيع الأولى من ولادته حتى تعرف كيفية التعامل مع الطفل الوليد.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.