شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الوزير”بينيت” يطرح خطة لتشغيل الفئات الضعيفة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

صرّح مسؤول في وزارة الاقتصاد والتجارة (وهي التسمية الجديدة لوزارة الصناعة والتجارة والتشغيل- “تمات”) بأن الوزير الجديد، نفتالي بينيت، يعكف على صياغة خطة لتشجيع وتحفيز الانخراط في سوق العمل، تشتمل على هبة مالية بقيمة (1500) شيكل تُمنح لكل من يتعلم مهنة جديدة في اطار دورات مختلفة للتأهيل المهني، ثم يندمج في سوق العمل بمهنته الجديدة، فيما تتعهد الوزارة بارجاع تكاليف ومصروفات الدورة لخريجيها الذين يجدون عملاً.

وعن هذه الخطة قال الوزير نفسه انه”آن الأوان لأن نعطي لكل راغب بالعمل صنارة وليس سمكاً، وأنا على استعداد للاستثمار في هذه الصنانير من اجل اصطياد أسماك كثيرة”- على حد تعبيره، مشدّداً على ان هذه الخطة تستهدف بالأساس الفئات الضعيفة والمستضعفة التي تواجه عوائق ومعوقات عديدة في الانخراط في سوق العمل، فتغرق في بحر من البطالة والفقر.
وخصّ الوزير بالذكر النساء العربيات والرجال اليهود المتدينين (“الحريديم”) وذوي الاعاقات والاحتياجات الخاصة.

دورة لا تزيد مدتها عن سنة

وكان الوزير”بينيت” قد أعلن لدى تسلمه مهام الوزارة الجديدة، عن التزامه بادخال فئات وشرائح اخرى جديدة الى سوق العمل، مع ضمانة للمتقدمين للعمل بأن يختار المهنة التي يريدها بعد التوجيهات التي يتلقاها من مراكز التشغيل. وصرّح بأنه بالاضافة الى النساء العربيات والرجال اليهود المتدينين وذوي الاعاقات، فان سلّم الأولويات يشمل النساء اليهوديات المتدينات والرجال العرب والمعطّلين عن العمل الذين يتم توجيههم الى عمل جديد من قبل مصلحة الاستخدام (مكاتب العمل) – كما يشمل فئات ضعيفة أخرى مثل الأرباب الوحيدين للأسر والسجناء المسرّحين والقادمين (المهاجرين) الجدد وسكان المناطق البعيدة عن المركز، والشبان الجانحين المعرّضين للتورط في مخاطر.

ويتاح للمرشحين للدورات المهنية، ان يختاروا المسار الذي يريدونه، ولا تزيد مدته عن سنة، باشراف من جهة رسمية، وبالتنسيق مع الدوائر القائمة على التشغيل والعمالة،في وزارة الاقتصاد والتجارة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.